الهدنة اليمنية تدخل حيز التنفيذ والحوثيون يتهمون التحالف باحتجاز سفن نفط وغذاء

دخلت الهدنة -التي أعلنها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن من طرف واحد- حيز التنفيذ فترة الظهيرة اليوم الخميس، وسط تبادل للاتهامات بخرقها، في حين أكد الحوثيون أن قوات التحالف تحتجز عدة سفن نفط ومواد غذائية، وسط ترحيب أممي بالهدنة.

وقالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن التحالف شن غارات على مناطق في الجوف وحجة، وذلك قبيل دخول وقف إطلاق النار الشامل الذي أعلنه التحالف السعودي الإماراتي حيز التنفيذ.

في المقابل قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في وقت سابق اليوم إن جماعة الحوثي خرقت وقف إطلاق النار، بقصف مدينتي مأرب (شرق) والحديدة (غرب).

وأوضح الإرياني أن مليشيا الحوثي ترد على دعوات تحالف دعم الشرعية لوقف النار بإطلاق صاروخ استهدف أحياء سكنية في مأرب، وقصف مناطق محررة بالحديدة، مع الدفع بعناصرها في محاولة يائسة لاستعادة السيطرة على معسكر اللبنات شرقي الجوف (شمال) وفق تعبيره.

وأضاف -في سلسلة تغريدات عبر تويتر- أن التصعيد الذي يأتي بعد ساعات من مبادرة تحالف دعم الشرعية بوقف إطلاق نار شامل لمدة أسبوعين- يؤكد عدم جدية مليشيا الحوثي.

واتهم الإرياني جماعة الحوثي بأنها "مجرد أداة بيد إيران" ولا تعنيها مصلحة الشعب اليمني وما يعانيه من مخاطر تحسبا لانتشار فيروس كورونا.

من جهته حمّل المبعوث الدولي لليمن مارتن غريفيث المسؤولية الكاملة للحوثيين على التصعيد بمختلف جبهات القتال واستمرار جرائمهم بحق اليمنيين، وفق وصفه.

 ومساء الأربعاء، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية وقفا شاملا لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، بداية من الخميس 9 أبريل/نيسان الجاري، مع إمكانية تجديده.

وأعلن المبعوث الأممي ترحيبه بخطوة التحالف السعودي الإماراتي، وقال مصدر مسؤول في مكتبه للجزيرة نت بأن غريفيث مستمر في العمل مع الأطراف اليمنية للوصول إلى اتفاق شامل لوقف إطلاق النار وبدء مرحلة جديدة من تنفيذ التدخلات الإنسانية والاقتصادية والتي قد تخفف معاناة المواطنين وتساهم في استئناف العملية السياسية وتنهي الحرب بشكل كامل.

بدوره قال نائب الرئيس اليمني إن توجيهات صدرت من عبد ربه منصور هادي بالاستجابة لدعوة وقف إطلاق النار.

وكانت الحكومة أعلنت ترحيبها بدعوة المبعوث الأممي إلى عقد اجتماع عاجل يبحث وقف النار وبحث سبل التخفيف من معاناة اليمنيين، ودعت المجتمع الدولي إلى الضغط على الحوثيين للاستجابة لهذه الدعوة دون شروط مسبقة وإيقاف خروقاتها وتصعيدها المستمر.

احتجاز سفن نفط وغذاء
وفي الأثناء، اتهمت جماعة الحوثي اليوم التحالف السعودي الإماراتي باحتجاز 17 سفينة نفط ومواد غذائية، ومنعها من الوصول إلى البلاد.

ونقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين -عن مسؤول في ميناء الحديدة (غرب)- أن التحالف يواصل أعمال القرصنة بحق 14 سفينة مشتقات نفطية وثلاث سفن غذاء، رغم حصولها على تصاريح دخول أممية في جيبوتي.

وأوضح هذا المصدر أن السفن النفطية على متنها أكثر من 320 ألف طن. 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلن التحالف السعودي الإماراتي وقف إطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين تحت إشراف الأمم المتحدة. وحصلت الجزيرة على نص وثيقة قدمتها جماعة الحوثي تتضمن مقترحها لإحلال السلام والبدء بحوار سياسي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة