بعد نقله للعناية المركزة.. رسائل التعاطف تنهمر على جونسون والقائم بأعماله يتعهد بهزيمة كورونا

وأعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن أمله في أن يتعافى سريعا "صديقه" بوريس جونسون، مشيرا إلى أن الأميركيين "يصلّون من أجله".

وقال ترامب -خلال مؤتمر صحفي- "أريد أيضا أن أرسل أفضل تمنياتي إلى صديق عزيز جدا عليّ وصديق لأمتنا، رئيس الوزراء بوريس جونسون".

وأضاف "لقد شعرنا بحزن شديد عندما سمعنا أنه نُقل إلى العناية المركّزة". ولفت الرئيس الأميركي إلى أن واشنطن عرضت على لندن تقديم مساعدة طبية إذا لزم الأمر.

من جانبه، تمنى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الشفاء العاجل لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وقال ماكرون في حسابه على تويتر "كل الدعم لبوريس جونسون وأسرته والشعب البريطاني في هذه الأوقات الصعبة"، وأضاف "أتمنى أن يتجاوز هذه المحنة سريعا".

تعاطف داخلي
وفي بريطانيا، قال قصر باكنغهام إنه تم إطلاع الملكة البريطانية إليزابيث الثانية على تطورات حالة رئيس الوزراء.

وقال وزير الخارجية السابق جيريمي هانت -الذي خسر جولة ثانية ضد جونسون العام الماضي لقيادة حزب المحافظين الحاكم- في تغريدة على تويتر: "استمر في القتال يا بوريس.. الدولة بأكملها خلفك".

وقال ساجيد جاويد، وهو أحد نواب البرلمان عن حزب المحافظين الذي استقال من منصبه كمستشار لجونسون: "بوريس من أقوى الأشخاص الذين عرفتهم".

من جانبه، قال زعيم حزب العمال المعارض كير ستارمر إن تفاقم حالة جونسون "خبر حزين بشكل رهيب"، وأضاف: "البلاد بأسرها تتعاطف مع رئيس الوزراء وعائلته خلال هذا الوقت الصعب للغاية".

وقال عمدة لندن صادق خان -الذي واجه بعض الانتقادات القوية من جونسون- إنه "يدعو من أجل التعافي السريع لرئيس الوزراء الليلة".

هزيمة الوباء
من جانبه، أعلن وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب -الذي كلّفه رئيس الوزراء بوريس جونسون مساء الاثنين بالحلول محلّه- أن الحكومة ستستمر في تنفيذ الخطط الموضوعة لـ"هزيمة" الوباء.

وقال راب إن "تركيز الحكومة سيكون على التأكد من أن توجيهات رئيس الوزراء وجميع الخطط الموضوعة لهزيمة فيروس كورونا وتمكين البلاد بأسرها من تجاوز هذه المحنة، ستمضي قدما".

ونُقل جونسون إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى سانت توماس بلندن، بعد أن تدهورت حالته بسبب إصابته بمرض كوفيد-19 قبل عشرة أيام.

وقال المتحدث باسم جونسون إن "الحالة الصحية لرئيس الوزراء تدهورت، وبناء على توجيهات فريقه الطبي جرى إدخاله قسم العناية المركزة في المستشفى".

ورفضت الحكومة البريطانية في وقت سابق الإجابة عن سؤال بشأن ما إذا كان جونسون قد وُضع على جهاز للتنفس الصناعي، أو أنه أصيب بالالتهاب الرئوي.

وقد تراجع الجنيه الإسترليني إثر الإعلان عن دخول جونسون العناية المركزة.

وقالت وكالة أنباء بلومبيرغ نقلا عن هيئة الصحة والرعاية الاجتماعية، إن بريطانيا سجلت 439 وفاة أخرى جراء فيروس كورونا يوم الاثنين، ليصل إجمالي الوفيات إلى 5373 حالة من بين أكثر من 52 ألف إصابة مؤكدة بالفيروس، وهو ما يجعلها من بين أكثر دول العالم تضررا من كوفيد-19.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وعد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بزيادة الفحوص للكشف عن المصابين بفيروس كورونا بعد أن تعرضت حكومته لانتقادات لبطئها، في حين تسجل أميركا ارتفاعا كبيرا في الإصابات والوفيات جراء الفيروس.

2/4/2020
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة