الموساد يدخل على خط كورونا.. جسر جوي إسرائيلي من الصين لنقل ملايين اللوازم الصحية

النظام الصحي الإسرائيلي يعاني من نقص في مواجهة تفشي وباء كورونا (الأناضول)
النظام الصحي الإسرائيلي يعاني من نقص في مواجهة تفشي وباء كورونا (الأناضول)

يبدأ جسر جوي إسرائيلي مكون من 11 طائرة شحن تابعة لشركة إلعال الإسرائيلية، نقل ملايين اللوازم الصحية الخاصة بالوقاية والفحص والعلاج لمصابي وباء كورونا في إسرائيل، وذلك بالتعاون بين وزارة الصحة الإسرائيلية وجهاز الموساد، وفق ما كشفت مصادر إسرائيلية.

وبحسب المصادر، عملت شركة إلعال بالتعاون مع وزارة الصحة وجهاز الموساد على شراء وتجميع هذه اللوازم من الصين خلال الأسبوعين الماضيين، وتشمل الشحنات: ملابس وقاية وكمامات وقفازات بالإضافة لمعدات طبية وأجهزة تنفس.

ومن المقرر أن يبدأ اعتبارا من هذه الليلة وصول طائرات الشحن الإسرائيلية محملة باللوازم إلى مطار تل أبيب، وذلك لسد النقص الذي يعاني منه النظام الصحي الإسرائيلي في مواجهة تفشي وباء كورونا.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية -الأحد- ارتفاع حصيلة الوفيات بفيروس كورونا إلى 49، إثر تسجيل 5 حالات جديدة. وقالت الوزارة في بيان إن عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى 8430، إثر تسجيل 580 حالة جديدة منذ فجر الأحد.

وأشارت إلى أن من بين المصابين 245 في حالة خطيرة، منهم 106 يخضعون لجهاز تنفسي. ولفتت الوزارة إلى أن 546 مصابا تماثلوا للشفاء وخرجوا من المستشفيات.

وقد شكك زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان في إحصائيات الحكومة الإسرائيلية لعدد المصابين بكورونا، ولا سيما في الأحياء التي يقطنها المتدينون اليهود (الحريديم)، مطالبا بنشر الأرقام الحقيقية.

وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت الجمعة مدينة بني براك مدينة محظورة، ومنعت الدخول إليها والخروج منها إلا لحالات الطوارئ، بسبب تفشي كورونا. وقدّر مدير عام صندوق المرضى ران سعار عدد المصابين بكورونا في بني براك بنحو 38% من سكان المدينة البالغ تعددها 200 ألف نسمة، وتعتبر بؤرة الوباء في إسرائيل وهي خاضعة للحجر المنزلي.

وقد أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة بنشر مئات الجنود، من أجل "مساعدة" السلطات في بني براك شرق تل أبيب على فرض الالتزام بالتدابير المتخذة لمكافحة فيورس كورونا المستجد في المدينة.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية المحلية، فإن نصف الإصابات بفيروس كورونا هي لدى اليهود المتشددين الذين يمثلون حوالي 10% من الإسرائيليين.

وإزاء رفض العديد من اليهود المتدينين -الذين يمثلون معظم سكان بني براك- الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي والحجر المنزلي، سيّرت الشرطة دوريات خاصة في الأحياء المتدينة، وحدّت من إمكانية الدخول إلى المدينة والخروج منها.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أجهزة طبية
الأكثر قراءة