تعافي مليون مصاب بكورونا في العالم واليمن تسجل أول حالتي وفاة بالفيروس

كشفت إحصاءات موقع وورلد ميتر، المتتبع للحالة الوبائية لفيروس كورونا حول العالم، أن عدد من تماثلوا للشفاء من الفيروس ناهز مليون شخص، في حين أعلن وزير الصحة اليمني أن بلاده سجلت أول حالتي وفاة بفيروس كورونا.
 
وأظهرت الأرقام أن مليونا و32 شخصا تماثلوا للشفاء حتى الآن، وأن الوفيات بلغت 228026 حالة، في حين ارتفعت حالات الإصابة إلى أكثر من ثلاثة ملايين و218 ألفا.
 
ويوجد نحو ثلث المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة (مليون وأكثر من 52 ألفا)، كما تتصدر دول العالم بفارق كبير أيضا في عدد الوفيات (أكثر من 60 ألفا).
 
وقفزت المملكة المتحدة إلى المركز الثالث في عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة وإيطاليا، وذلك بسبب احتساب الوفيات في دور المسنين، وفق السلطات الصحية، حيث وصلت الوفيات إلى أزيد من 26 ألفا و97، بينما وصلت وفيات الفيروس في إيطاليا إلى 27 ألفا و682 حالة.
 

مخاوف اليمن

من جهة أخرى أعلن وزير الصحة اليمني أن بلاده سجلت أول حالتي وفاة بفيروس كورونا. كما سجلت السلطات اليمنية عدة إصابات بالفيروس لأول مرة يوم أمس الأربعاء، وذلك بعدما قالت الأمم المتحدة إنها تخشى من انتشار المرض دون رصده في بلد يواجه فيه الملايين المجاعة ونقص الرعاية الطبية.
 
وسجلت الحالات الخمس الجديدة بمدينة عدن في جنوب اليمن، حيث المقر المؤقت للحكومة الشرعية.
 
ومنذ فترة طويلة يحذر مسؤولون دوليون في مجال الصحة من أن سكان اليمن قد يكونون عرضة بشكل كبير لمخاطر التفشي.
 
وقالت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة فيروس كورونا التي شكلتها الحكومة في عدن على تويتر إنها ستعلن قريبا تفاصيل أكثر بشأن الحالات الخمس.
 
وقالت السلطات لرويترز إنها لم تستطع تعقب المريض الأول المتسبب في حالات الإصابة في اليمن، وهي خطوة هامة من أجل معرفة الأشخاص الذين ربما تعرضوا للعدوى واحتواء التفشي.
 

إجراءات مختلفة بدول عدة

وفي قطر، قرر مجلس الوزراء تمديد العمل بقراراته الرامية إلى وقف انتشار فيروس كورونا، بما في ذلك تقليص عدد الموظفين في أماكن العمل بالقطاعين الحكومي والخاص، كما قرر تقليص عدد الموظفين الذين يتنقلون بالحافلات إلى نصف الطاقة الاستيعابية الحالية.
 
وفي البرازيل قالت وزارة الصحة إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس ارتفع بصورة قياسية يوم أمس الأربعاء، ووصل إلى 78162 من 71886 عن اليوم السابق، في حين بلغ عدد المتوفين خلال الساعات الـ24 الماضية 449 شخصا.
 
وبلغ إجمالي عدد الوفيات حتى اليوم 5466 حالة في البلاد، التي انضمت أمس الثلاثاء إلى ثماني دول أخرى زاد عدد الوفيات بها بسبب الوباء.
 
وفي آخر الإجراءات للبدء بتخفيف القيود، قالت الحكومة الفنلندية الأربعاء إن المدارس ستفتح أبوابها من جديد بعد 13 مايو/أيار، بعد إغلاقها منذ 18 مارس/آذار الماضي بسبب الجائحة.
 
كما كشفت دول عدة، في أوروبا على وجه الخصوص، عن خطط لإعادة تنشيط الاقتصاد ولكن بشكل تدريجي لعدم المخاطرة بموجة جديدة من الوباء، الذي لا يزال يضرب العالم صحيا واقتصاديا.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

فاق عدد المصابين بجائحة فيروس كورونا المستجد حول العالم أربعة ملايين و636 ألفا، وقضى المرض على ما يقارب 312 ألفا، في حين تعافى نحو مليون و700 ألف مصاب.

23/3/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة