اليمن.. مسلحون مدعومون إماراتيا يسيطرون على قيادة اللواء الأول بسقطرى

قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا أعلنت قبل أيام الإدارة الذاتية (الجزيرة-أرشيف)
قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا أعلنت قبل أيام الإدارة الذاتية (الجزيرة-أرشيف)

قال مصدر بالسلطة في سقطرى اليمنية -للجزيرة الإخبارية- إن مسلحين مدعومين إماراتيا سيطروا على قيادة اللواء الأول مشاة بحري، من جانبه اتهم مسؤول حكومي يمني قائدا عسكريا بالخيانة. 

وقد تعرض اللواء للنهب -يقول هذا المصدر- وكذلك مخازن الأسلحة والذخيرة فيه أصبحت خارج سيطرة القوات الحكومية، مؤكدا أن السلطات بالمحافظة ما تزال تقاوم التمرد في ظل صمت من التحالف، والقوات السعودية الموجودة في سقطرى.

وحسب المصدر بسلطة سقطرى فإن عيدروس الزبيدي رئيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي عيّن أحد أبرز الموالين للإمارات لقيادة اللواء، ويدعى عبد الله أحمد كنزهر، وسبق أن انشق بالكتيبة الثالثة في الجزيرة.

كما حذر من مخطط إماراتي لاجتياح عسكري لمدينة حديبو المركز الإداري لمحافظة سقطرى، والسيطرة على المؤسسات الحكومية والميناء الوحيد.

يأتي ذلك بعد يومين من تأكيد المجلس الانتقالي الجنوبي، والذي أعلن الإدارة الذاتية وحالة الطوارئ جنوبي اليمن السبت الماضي، أنه "مفوض من الشعب" ولن يتراجع عن "مصلحة شعبه وتوفير الأمن والاستقرار".

يُشار إلى أن كلا من منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والتحالف السعودي الإماراتي وجامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامي أعلنت في بيانات منفصلة رفضها إعلان المجلس الانتقالي الحكم الذاتي لمناطق سيطرته بعدن، مؤكدة ضرورة العمل على تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين هذا المجلس والحكومة الشرعية برعاية سعودية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. 

اتهام بالخيانة
من جهته، اتهم مختار الرحبي (مستشار وزير الإعلام) -في تغريدة على حسابه بتويتر- العميد الركن ناصر قيس (القائم بأعمال قائد اللواء أول مشاة بحري بسقطرى) بالخيانة، مؤكدا أنه سلم أسلحة اللواء بالمحافظة لما أسماه مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.

وأشار الرحبي إلى أن عملية التسليم جاءت بتوجيهات مباشرة من مندوب الإمارات في سقطرى العميد خلفان المزروعي، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول للأنباء.

وبين أن هذه التطورات تجري في ظل وجود ألف جندي سعودي في سقطرى، دون الإعلان عن أي موقف لدعم الشرعية والسلطة المحلية إثر اقتحام اللواء الأول مشاة بحري، من قوات المجلس الانتقالي.

وتشهد سقطرى، بين الحين والآخر، محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومون من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية والانضمام إلى قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وسقطرى كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من ست جزر، ويحتل موقعًا إستراتيجيًا بالمحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الأفريقي، قرب خليج عدن.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

دعت السعودية المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا إلى الالتزام باتفاق الرياض بعد إعلانه الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية، في حين عبرت واشنطن عن قلقها من تداعيات الخطوة التي أقدم عليها المجلس.

29/4/2020

قال المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، والذي أعلن الإدارة الذاتية وحالة الطوارئ جنوبي اليمن السبت الماضي، إنه “مفوض من الشعب” ولن يتراجع عن “مصلحة شعبه وتوفير الأمن والاستقرار”.

28/4/2020
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة