"تريد هزيمتي بالانتخابات".. ترامب يهاجم الصين بسبب تعاملها مع أزمة كورونا

ترامب بمكتبه خلال حواره مع رويترز (رويترز)
ترامب بمكتبه خلال حواره مع رويترز (رويترز)

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن اعتقاده أنّ تعامل الصين مع تفشي فيروس كورونا دليل على أنها ستفعل كل ما في وسعها لكي يخسر انتخابات الرئاسة القادمة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وفي ردها قالت بكين إنه لا مصلحة لها بذلك.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز في المكتب البيضاوي أمس الأربعاء، تحدث ترامب بلهجة حادة عن الصين وقال إنه يدرس خيارات مختلفة فيما يتعلق بالعواقب التي يجب أن تتحملها بسبب الفيروس.

وردا على سؤال حول ما إذا سيعمد إلى استخدام التعرفات الجمركية، اكتفى ترامب بالقول إن هناك كثيرا مما يمكنه القيام به.

كما عبر عن اعتقاده أن الصين تفضل فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن لتخفيف الضغط عليها في قطاع التجارة وقضايا أخرى.

وقد دأب ترامب على تحميل الصين مسؤولية الجائحة العالمية التي أسفرت عن وفاة ما لا يقل عن 60 ألف شخص في الولايات المتحدة وفقا لإحصاء رويترز، وأنها زجت بالاقتصاد الأميركي في كساد عميق وعرضت للخطر آماله في الفوز بولاية ثانية مدتها أربع سنوات.

‪سجّلت الولايات المتحدة ستين ألف وفاة بسبب فيروس كورونا‬ سجّلت الولايات المتحدة ستين ألف وفاة بسبب فيروس كورونا (رويترز)

انتقاد وتعليق
ويعتقد الرئيس الجمهوري، الذي يتهمه كثيرون بعدم التحرك بالسرعة الكافية لإعداد البلاد لمواجهة انتشار الفيروس، أن الصين كان عليها أن تلعب دورا أبرز في تعريف العالم بفيروس كورونا بسرعة أكبر.

وقال عن المسؤولين الصينيين إنهم "يستخدمون العلاقات العامة على الدوام في محاولة لكي يبدو الأمر وكأنهم الطرف البريء".

وأضاف ترامب أن الاتفاق التجاري الذي أبرمه مع نظيره الصيني شي جين بينغ بهدف تقليل العجز التجاري الأميركي المزمن مع الصين "اختل اختلالا شديدا" بفعل التداعيات الاقتصادية للفيروس.

وفي تعليقه على هذه التصريحات، قال مسؤول كبير في إدارة ترامب الأربعاء -مشترطا الحفاظ على سرية هويته- إن "هدنة" غير رسمية في حرب الكلمات كان الرئيسان (الأميركي والصيني) قد اتفقا عليها في مكالمة هاتفية أواخر مارس/آذار الماضي انتهت الآن فيما يبدو.

رد الصين
من جانبها، قالت الصين اليوم الخميس إنه ليس لديها مصلحة في التدخل بانتخابات الرئاسة الأميركية.

وذكر المتحدث باسم الخارجية كنغ شوانغ للصحفيين -خلال إفادة يومية- أن الانتخابات شأن داخلي للولايات المتحدة، وأن بلاده تأمل ألا يحاول الأميركيون جر بكين إليها.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بمعاقبة الصين لو ثبت أنها تعمدت نشر فيروس كورونا. وبينما تراجع معدل الوفيات بسبب الفيروس في إيطاليا ونيويورك، تجاوزت تركيا إيران من حيث أعداد الإصابات.

18/4/2020
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة