قتلى وجرحى من الجيش المصري في تفجير بشمال سيناء

تفجير سابق استهدف الجيش المصري بشمال سيناء (مواقع التواصل)
تفجير سابق استهدف الجيش المصري بشمال سيناء (مواقع التواصل)
أعلن الجيش المصري أن عشرة من أفراده بينهم ضابط سقطوا بين قتيل وجريح جراء تفجير بشمال سيناء، في حين قالت مصادر إن الجيش رد على الهجوم بغارات جوية.
 
فقد قال متحدث عسكري مصري إن عبوة ناسفة انفجرت الخميس بإحدى المركبات المدرعة جنوب مدينة بئر العبد مما أسفر عن سقوط ضابط وضابط صف وثمانية جنود بين قتيل وجريح.
 
وأضاف المتحدث أن القوات المسلحة تؤكد استمرار أعمالها القتالية ضد ما وصفها بالعناصر الإرهابية للمحافظة على أمن الوطن واستقراره.
 
وفي حين لم يحدد المتحدث العسكري المصري عدد من قتلوا في التفجير، أفادت صفحة لموقع فيسبوك تتابع التطورات في سيناء بأن عشرة عسكريين لقوا حتفهم وأصيب ثلاثة آخرون، ونشرت الصفحة قائمة بأسماء الضحايا، في حين ذكر ناشطون أن التفجير وقع قبيل الإفطار.
 
وقد قالت مصادر للجزيرة إن تعزيزات أمنية توجهت إلى بئر العبد عقب التفجير، وأضافت المصادر أن طائرات مصرية نفذت مساء الخميس غارات على مناطق محيطة بالمدينة.
 
من جهته، ندد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بالهجوم، وقال إن "قوى الشر" تحاول خطف الوطن.
 
وتتعرض قوات الجيش والأمن المصرية في شمال سيناء لهجمات غالبا ما يتبناها تنظيم ولاية سيناء الذي يعلن انتماءه لتنظيم الدولة الإسلامية، وفي مطلع عام 2018 بدأ الجيش عملية عسكرية واسعة قال إنه قتل خلالها عشرات المسلحين.
المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة