كورونا.. حصيلة قياسية للوفيات في أميركا وتواصل النزيف بأوروبا ومليون مصاب عالميا

أحد المصابين بفيروس كورونا ممن تم إنزالهم من سفينة ركاب سُمح لها بالرسو في فلوريدا (رويترز)
أحد المصابين بفيروس كورونا ممن تم إنزالهم من سفينة ركاب سُمح لها بالرسو في فلوريدا (رويترز)

سجلت في الولايات المتحدة أسوأ حصيلة يومية عالمية للوفيات جراء فيروس كورنا، في حين يواصل الوباء حصد أعداد كبيرة من الضحايا في أوروبا، كما تجاوزت أعداد المصابين في العالم المليون مصاب.

فقد أحصت جامعة جونز هوبكنر 1169 حالة وفاة بين مساء الأربعاء ومساء الخميس، وهي أكبر حصيلة يومية على مستوى دول العالم منذ بدء تفشي الوباء أواخر العام الماضي، ليرتفع الإجمالي إلى 5911 حالة وفاة.
 
وسجلت خلال الفترة نفسها 30 ألف إصابة إضافية مما يرفع عدد الإصابات بين الأميركيين إلى 240 ألف إصابة بالفيروس.
 
وكان الرقم اليومي القياسي السابق لعدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا قد سُجّل في 27 مارس/آذار الماضي في إيطاليا بواقع 969 حالة وفاة.
 
ويأتي تسارع وتيرة الوفيات في الولايات المتحدة في وقت طلبت فيه وكالة إدارة الطوارئ الأميركية من وزارة الدفاع مئة ألف كيس موتى، حسب ما ذكره البنتاغون.
 
وفي حين توقع البيت الأبيض مؤخرا وفاة ما بين 100 ألف و240 ألف شخص جراء الفيروس، حذر الرئيس الأميركي قبل يومين من أسبوعين مؤلمين يمكن أن تشهدهما بلاده على صعيد تفشي فيروس كورونا وفتكه بالأرواح.
 
ويأتي ارتفاع الوفيات والإصابات وسط تدهور متسارع للاقتصاد الأميركي الذي توقع مكتب الميزانية بالكونغرس أن ينكمش بنسبة 28% على أساس سنوي، مع خسارة نحو عشرة ملايين أميركي وظائفهم خلال أسبوعين فقط.
 
ويواجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب انتقادات داخلية متزايدة لأداء إدارته في مواجهة التداعيات الصحية والاقتصادية لأزمة كورونا، في حين أعلن البيت الأبيض أن ترامب خضع للمرة الثانية لفحص أثبت خلوه من الفيروس.
 

فوق المليون
وعالميا، ارتفعت حصيلة الوفيات فيروس كورونا إلى أكثر من 51 ألفا، نحو 75% منها في أوروبا، في حين تجاوز المصابون المليون حول العالم، مقابل تعافي 210 آلاف، في وقت يعيش فيه نحو نصف سكان البشرية في حجر بالمنازل.

  
وتتصدّر إيطاليا قائمة الدول الأكثر تسجيلا للوفيات بـ 13915 حالة، تليها إسبانيا بعشرة آلاف وثلاث حالات، ثم فرنسا بـ 5387، في حين تأتي الولايات المتحدة في المرتبة الرابعة بنحو ستة آلاف حالة.
 
وتجاوزت الإصابات في إيطاليا 115 ألفا عقب تسجيل أكثر من خمسة آلاف إصابة جديدة.
  
وفي بريطانيا، سُجلت 569 وفاة جديدة، ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات إلى نحو ألفين، كما أُعلن عن 4044 إصابة جديدة، ليرتفع عدد المصابين إلى أكثر من 33 ألفا.
 
وفي إسبانيا، تم تسجيل 616 وفاة جديدة، ليتجاوز عدد الوفيات عشرة آلاف، بالإضافة إلى تسجيل 6120 إصابة جديدة، ليرتفع العدد إلى 110 آلاف و238.
 
وفي فرنسا، أحصت السلطات 471 وفاة خلال 24 ساعة الماضية، مما يرفع إجمالي الوفيات في البلاد منذ بداية أزمة انتشار كورونا إلى 4503 حالات.
 
وفي بلجيكا، أعلنت السلطات تسجيل 1384 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 15348، بالإضافة إلى تسجيل 183 وفاة جديدة، ليرتفع العدد إلى 1011.
 
كما سجلت مئات الإصابات الجديدة في كل من السويد والدانمارك والنرويج.
 
وفي كندا، تخطت حالات الإصابة بفيروس كورونا عشرة آلاف، في حين قفز عدد الوفيات إلى 127، مما يشكل ارتفاعا بنسبة 21%.
 
من جهته، قال مركز الوقابة من الأمراض التابع للاتحاد الأفريقي إن الفيروس تسبب في وفاة 241 شخصا وإصابة نحو 6500 آخرين في 49 دولة أفريقية.
 

دول المنطقة

عربيا، أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 165 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل إجمالي الإصابات إلى أكثر من 1880، وفرضت السلطات حظرا كليا للتجول في مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.

 
وأعلنت وزارة الصحة الإماراتية تسجيل 210 إصابات جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى نحو 1020.
 
أما وزارة الصحة المصرية فسجلت 86 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 865، مع تعافي 201، وست حالات وفاة.
 
وفي قطر، أعلنت وزارة الصحة القطرية تسجيل 114 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وثالث حالة وفاة جراء الإصابة بالفيروس، وحالة شفاء واحدة.
 
وفي سلطنة عمان، أعلنت السلطات تسجيل 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى نحو 230 حالة مقابل وفاة واحدة.
 
وفي الجزائر، أعلنت السلطات ارتفاع إجمالي عدد الوفيات بالفيروس إلى 63 عقب تسجيل خمس وفيات جديدة، في حين سجلت 139 إصابة جديدة، مما يرفع إجمالي الإصابات إلى 986.
 
وفي العراق، أُعلنت وفاة شخصين بالفيروس، مما يرفع عدد الوفيات إلى 54، كما أُعلن تسجيل 44 إصابة جديدة، وتعافي عشرين مصابا.
 
وارتفع إجمالي الإصابات في المغرب إلى 691 بعد تسجيل 49 إصابة جديدة، كما ارتفع إجمالي الإصابات في تونس إلى 455 بعد تسجيل 33 إصابة جديدة.
 
وفي الأردن، سُجلت 21 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 299 مقابل شفاء تسع حالات.
  
من جهتها، أشارت وزارة الصحة الإسرائيلية إلى ارتفاع حاد في عدد المصابين بفيروس كورونا بعد تسجيل 765 حالة إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 6857، من بينهم 34 حالة وفاة، في حين توصف حالة 107 بالخطرة.
 
وفي إيران الأكثر تضررا بالفيروس بين دول المنطقة، سجلت 124 وفاة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 3160، بالإضافة إلى تسجيل 2875 إصابة جديدة، ليبلغ الإجمالي 50468.
 
وذكرت وسائل إعلام محلية أن رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني أصيب بفيروس كورونا، في حين توفي المدير العام لمنظمة الطرق والمواصلات في العاصمة الإيرانية طهران رضا نكهبان جراء إصابته بالفيروس.
 
وأمام تسارع وتيرة الإصابات بمنطقة الشرق الأوسط وتجاوزها ستين ألف حالة، شددت منظمة الصحة العالمية على دول المنطقة أن تتحرك بسرعة أكبر لوقف تفشي الوباء وإلا فإن فرص احتوائه ستتضاءل. 
 

عودة الوباء

وفي الصين، قال رئيس لجنة الحزب الشيوعي في مدينة ووهان الصينية إن سكان المدينة، وهي بؤرة تفشي فيروس كورونا، يجب أن يعززوا إجراءات الحماية الذاتية وأن يتجنبوا الخروج إلا في الضرورة.
 
وفي بيان نشرته حكومة مدينة ووهان، قال وانغ تشونغ لين إن خطر حدوث عودة لوباء كورونا بالمدينة ما زال كبيرا بسبب المخاطر الداخلية والخارجية، وإنه يتعين مواصلة إجراءات الوقاية والسيطرة.
     
قرار أممي
في الأثناء، وافقت الجمعيّة العامة للأمم المتحدة أمس الخميس بالإجماع على قرار يدعو إلى "التعاون الدولي" لمكافحة كورونا، وهو أول نص تعتمده المنظمة الدولية منذ تفشي الوباء، في حين لم يتوصل مجلس الأمن بعد إلى توافق بهذا الشأن.
 
ويشدد القرار، الذي حاولت روسيا وأربع دول أن تعارضه، على "ضرورة الاحترام الكامل لحقوق الإنسان"، ويندّد بـ"كل أشكال التمييز والعنصرية وكره الأجانب في الاستجابة للوباء".
 
كما يشدد القرار الأممي على الدور المركزي للأمم المتحدة في الأزمة الصحية والاقتصادية العالمية الراهنة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة