من 30 دولة.. تحالف لدعم الأبحاث بشأن وباء كورونا في الدول الأقل نموا

تجربة تُجرى في جامعة بالعاصمة الصينية بكين أملا في العثور على علاج للفيروس (رويترز)
تجربة تُجرى في جامعة بالعاصمة الصينية بكين أملا في العثور على علاج للفيروس (رويترز)

أطلقت مجموعة من العلماء والأطباء والممولين وصانعي السياسات من أكثر من 70 مؤسسة في 30 دولة تحالفا دوليا، للاستجابة لمتطلبات احتواء وباء كورونا في البلاد التي تعاني ضعفا في الموارد.

ويهدف تحالف البحوث السريرية -الذي أعلن عن إطلاقه أمس الخميس- إلى تسريع الأبحاث بشأن احتواء ومعالجة وباء كورونا في المناطق ذات الموارد الضئيلة، حيث يمكن للفيروس أن يدمر النظم الصحية الهشة ويتفشى بسرعة بين السكان.

وذكرت مجلة "ذا لانسيت" الطبية الشهيرة أن أعضاء التحالف يؤكدون أن التعاون والتنسيق الدوليين في مجال البحث مطلوبان على وجه السرعة لدعم أفريقيا وأميركا اللاتينية وأوروبا الشرقية وبعض الدول الآسيوية، للاستجابة بفعالية للوباء المتفاقم وتسريع البحث في هذا الخصوص.

ويضم التحالف مجموعة غير مسبوقة من خبراء الصحة، بما في ذلك معاهد أبحاث القطاع العام، ووزارات الصحة، والمؤسسات الأكاديمية، ومنظمات البحث والتطوير غير الربحية، إضافة إلى ممولين دوليين.

ويسعى التحالف إلى تسهيل مهمة جمع البيانات من جميع المناطق بطريقة مماثلة، ومشاركتها في الوقت نفسه، أملا في مساعدة البلدان ومنظمة الصحة العالمية على اتخاذ قرارات سريعة بشأن السياسات والممارسات.

وقالت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية سمية سواميناثان "نرحب بإطلاق هذا التحالف الذي يستفيد من الخبرات الحالية المتعددة الجنسيات والتخصصات في إدارة التجارب السريرية في البيئات الفقيرة".

ويأمل أعضاء التحالف في توفير علاجات جديدة فعالة للفيروس في أقرب وقت ممكن، وأن تكون منخفضة التكلفة ويمكن الحصول عليها بسهولة في الدول الأقل نموا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة