السعودية.. رسالة تهديد لشقيقة الهذلول وردود على وفاة الحامد بالسجن

لجين الهذلول معتقلة منذ أكثر من عام مع ناشطين آخرين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة (بيكساباي)
لجين الهذلول معتقلة منذ أكثر من عام مع ناشطين آخرين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة (بيكساباي)
ذكر حساب "معتقلي الرأي" في السعودية أن علياء الهذلول، شقيقة المعتقلة لجين الهذلول، تلقت رسالة تهديد بالموت لشقيقتها التي تعرضت وناشطات أخريات في مجال الدفاع عن حقوق المرأة للاعتقال والمحاكمة.
 
وأفاد حساب معتقلي الرأي في تغريدة على تويتر بأن الرسالة التي تلقتها علياء مفادها أن لجين ستلقى في السـجن مصير الدكتور عبد الله الحامد الذي توفي يوم الجمعة الماضي في محبسه بسبب "إهمال صحي متعمّد أوصله إلى جلطة دماغية أودت بحياته"، وفق المصدر نفسه.
 
وكانت علياء الهذلول حذرت في وقت سابق من احتمال تصفية شقيقتها داخل السجون السعودية، كما كشفت أسرتها منتصف أغسطس/آب الماضي أنها رفضت عرضا بالإفراج عنها مقابل بيان مصور بالفيديو تنفي فيه تقارير عن تعرضها للتعذيب أثناء احتجازها.
 
يشار إلى أن السلطات السعودية اعتقلت قبل أكثر من عام الناشطة الحقوقية لجين الهذلول وأكثر من 12 من الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق المرأة بالسعودية.
 
من جانبها، قالت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي ماري أرينا إن السلطات السعودية كانت على علم بتدهور الحالة الصحية للناشط الحقوقي السعودي عبد الله الحامد منذ مطلع العام الجاري، معربة عن صدمتها لوفاته في محبسه بالسعودية.
 
كما وصفت أرينا في بيان حرمان المعتقلين من الرعاية الطبية المناسبة، بالانتهاك للحق في الحياة، وبأنه شكل من أشكال المعاملة القاسية وغير الإنسانية والمهينة، قائلة إن الأمر خطأ أخلاقي غير مقبول.
 
وأضافت أن الحامد كان أحد الأصوات الرائدة في مجال حقوق الإنسان بالسعودية، ومن دعاة اعتراف السعودية بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان، كما أكدت أن الحامد كرّس حياته لحماية جميع المدافعين عن الحقوق والحريات الأساسية في بلاده.
 
بدوره، قال مسؤول الحملات في منظمة "فرونت لاين ديفيندرز" الحقوقية الدولية، في مقابلة سابقة مع الجزيرة، إن السلطات السعودية تعمدت إهمال الحالة الصحية لعبد الله الحامد.
 
وأضاف أن الأمر ينطبق على مدافعين آخرين عن حقوق الإنسان، مثل لجين الهذلول.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من حقوق إنسان
الأكثر قراءة