نتنياهو: واشنطن ستوافق على ضم أجزاء من الضفة الغربية خلال شهرين

نتنياهو سبق أن أعلن عن موعد لبدء مناقشات في الحكومة بشأن بسط السيادة على المستوطنات بالضفة وضم غور الأردن (رويترز)
نتنياهو سبق أن أعلن عن موعد لبدء مناقشات في الحكومة بشأن بسط السيادة على المستوطنات بالضفة وضم غور الأردن (رويترز)

عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستمنح إسرائيل موافقتها خلال شهرين للمضي قدما في الضم الفعلي لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة، فيما أثارت تصريحاته سخط الفلسطينيين تجاه خطط إسرائيل لإحكام قبضتها أكثر على أراض استولت عليها في حرب عام 1967، وهي أراض يسعون لإقامة دولة عليها.

وفي وقت سابق، كان نتنياهو لدى إعلانه الاتفاق مع منافسه بيني غانتس الأسبوع الماضي لتشكيل حكومة وحدة قد حدد 1 يوليو/تموز المقبل لبدء مناقشات في الحكومة بشأن بسط سيادة إسرائيل على المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية وضم منطقة غور الأردن تماما.

ووفقا لاتفاق نتنياهو وغانتس، فإن مثل هذه الخطوة تتطلب الاتفاق مع واشنطن.

وفي رسالة مصورة اليوم موجهة إلى جماعة مسيحية مؤيدة لإسرائيل في أوروبا، وصف نتنياهو الخطة الأميركية للسلام التي اقترحها الرئيس دونالد ترامب في يناير/كانون الثاني بأنها وعد بالاعتراف بسلطة إسرائيل على أراضي مستوطنات الضفة الغربية.

وأكد نتنياهو للجنة الأوروبية من أجل إسرائيل "في غضون شهرين من الآن أنا على ثقة من أن هذا الوعد سينفذ".

ولم يصدر الفلسطينيون حتى الآن أي تعليق على تصريحات نتنياهو.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة