مراسلون بلا حدود تدعو مصر والسعودية لإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين بسجونهما

مظاهرة لصحفيين مصريين على سلم نقابتهم بالقاهرة (الجزيرة)
مظاهرة لصحفيين مصريين على سلم نقابتهم بالقاهرة (الجزيرة)

دعت منظمة مراسلون بلا حدود السلطات المصرية والسعودية إلى إطلاق سراح الصحفيين المعتقلين في سجون البلدين، محذرة من مخاطر فيروس كورونا على السجناء. وأشارت المنظمة إلى أن مصر والسعودية تتصدران قائمة الدول التي تضم أكبر عدد من الصحفيين السجناء على مستوى العالم.

وطالبت المنظمة الرياض والقاهرة بالإفراج عن ستين صحفيا بالتزامن مع حلول شهر رمضان الكريم، مذكرة أن كثيرا منهم قضوا أكثر من رمضان خلف القضبان.

وأضافت المنظمة أن هناك صحفيين اعتقلوا مؤخرا مثل السعودية مها الرافدي، أي أنه لم يسبق لهم صوم رمضان في السجون.

وأوضحت المنظمة في بيان أن هناك صحفيين معتقلين في مصر لم ينتظروا رمضان ليحرموا من الأكل والشراب مثل الصحفية إسراء عبد الفتاح التي بدأت إضرابا عن الطعام.

وقالت مديرة قسم الشرق الاوسط في المنظمة سابرينا بونني إن حلول رمضان وتفشي وباء كورونا في بيئة السجون الصعبة يحتم على السلطات في مصر والسعودية إعلاء قيم التسامح والعفو في مثل هذه الأوقات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة