أقيل لتسريبه خبر تفشي كورونا بين البحارة.. توصية بإعادة قائد حاملة طائرات أميركية إلى منصبه

القائد بريت كروزير أصيب بفيروس كورونا إلى جانب أزيد من 800 من بحارة "ثيودور روزفلت" (رويترز)
القائد بريت كروزير أصيب بفيروس كورونا إلى جانب أزيد من 800 من بحارة "ثيودور روزفلت" (رويترز)
أفاد مسؤولون أمس الجمعة بأن البحرية الأميركية أوصت بإعادة قائد حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت" إلى منصبه، بعد أسابيع من فصله جراء تسريبه أخبارا عن تفشي فيروس كورونا بين البحارة.
 
وكان بحارة حاملة الطائرات قد أشادوا بقائدهم واعتبروه بطلا لأنه كان مستعدا للمخاطرة بمنصبه في سبيل تأمين سلامتهم.
 
وقال المسؤولون -الذين طلبوا عدم كشف هوياتهم- إن قيادة البحرية قدمت أمس الجمعة توصية إلى وزير الدفاع مارك إسبر بإعادة العقيد بريت كروزير غلى منصبه بعد ثلاثة أسابيع فقط من إعفائه منه بسبب تسريب رسالة بعث بها إلى قيادة البحرية، مطالبا باتخاذ إجراءات أقوى لمكافحة انتشار الفيروس بين البحارة.
 
وتقول المصادر إن كروزير واحد من بين 856 بحارا أثبتت الفحوص إصابتهم بفيروس كورونا ضمن أفراد طاقم حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت" وعددهم 4800 بحار، مما تسبب في إخراج واحدة من أقوى سفن البحرية الأميركية من العمليات فعليا.
 
وقالت وزارة الدفاع في بيان إن إسبر "سيراجع بشكل شامل" التحقيق الأولي للبحرية الأميركية في تفشي فيروس كورونا على متن حاملة الطائرات، ثم يجتمع مع قادة البحرية لمناقشة الخطوات التالية. 
المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة