الحوثيون: الاتصالات مستمرة مع السعودية ولا تقدم باتجاه إنهاء الحرب في اليمن

المشاط قال إن على التحالف أن يقرن الأقوال بالأفعال (رويترز)
المشاط قال إن على التحالف أن يقرن الأقوال بالأفعال (رويترز)
قالت جماعة الحوثي إن الاتصالات السياسية مستمرة مع الرياض لكنها لم تحرز تقدما باتجاه إنهاء الحرب في اليمن، وتحدثت عن غارات مكثفة للتحالف السعودي الإماراتي رغم إعلانه تمديد الهدنة المعلنة من جانبه لمدة شهر.
 
وكشف رئيس المجلس السياسي الأعلى للجماعة مهدي المشاط عن وجود اتصالات مستمرة مع المملكة السعودية.
 
وفي حوار نشرته اليوم السبت صحيفة الثورة الصادرة بصنعاء، قال المشاط إن جماعته لديها اتصالات كثيرة ومستمرة مع التحالف السعودي الإماراتي وجهات دولية عدة، وإن هذه الاتصالات تمر بفترات مد وجزر تبعا لتطور الأحداث لكنها مستمرة.
 
وأضاف القيادي الحوثي أن الاتصالات مع السعودية لن تأتي بنتائج إيجابية إلا إذا أتبع التحالف أقواله بالأفعال حسب تعبيره.
 
تعثر الهدنة
وبعد تعثر الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في التاسع من الشهر الجاري، نقلت وكالة رويترز عن مصادر أن السعودية استأنفت المحادثات غير المباشرة مع جماعة الحوثي من أجل إرساء دائم لوقف إطلاق النار.
 
وقبل ذلك، كشف السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر نهاية مارس/آذار عن أن المملكة تجري محادثات يومية مع الحوثيين لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من خمس سنوات.
 
وكان الحوثيون رفضوا الهدنة التي أعلنت عنها الرياض ووصفوها بالمناورة، مشيرين إلى أن الهدف منها التشويش على مبادرة شاملة عرضتها الجماعة على الأمم المتحدة لوقف الحرب.
 
كما قالت الجماعة إن استمرار الحصار الذي يفرضه التحالف السعودي الإماراتي على اليمن يعني استمرار الحرب.
 

لا هدنة

وكان التحالف السعودي الإماراتي أعلن أمس عن تمديد الهدنة لمدة شهر، وقال إن القرار جاء بناء على طلب المبعوث الدولي مارتن غريفيث لإتاحة الفرصة لإحراز تقدم بالمفاوضات الخاصة بوقف إطلاق نار دائم، واستئناف العملية السياسية.
 
بيد أن جماعة الحوثي ردت -على لسان القيادي محمد البخيتي- بالقول إنه لم تكن هناك هدنة حتى تقوم السعودية بتمديدها.
 
وبالتزامن، ذكر يحيى سريع المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي أمس أن طائرات التحالف نفذت 35 غارة في مناطق متفرقة في كل من مأرب وصعدة ومكيراس.
 
وقال سريع إن الحوثيين واللجانَ الشعبية تصدوا لزحفٍ واسع لقوات هذا التحالف من مسارين باتجاه مواقعهم في مديرية رغوان بمحافظة مأرب.
 
وكان الحوثيون قالوا إن الهدنة التي يفترض أنها تسري منذ التاسع من الشهر الجاري ظلت حبرا على ورق، وتحدثوا عن تصعيد جوي متواصل من قبل التحالف ترافقه هجمات برية، خاصة المناطق الحدودية بين اليمن والسعودية.
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من حروب
الأكثر قراءة