أول أيام رمضان.. حفتر يعاود قصف طرابلس والوفاق ترد بضربات جوية على قاعدة الوطية

حكومة الوفاق حققت تقدما في الآونة الأخيرة وتقدمت في محيط قاعدة الوطية الجوية التي تسيطر عليها قوات حفتر (رويترز)
حكومة الوفاق حققت تقدما في الآونة الأخيرة وتقدمت في محيط قاعدة الوطية الجوية التي تسيطر عليها قوات حفتر (رويترز)

أعلنت قوات الحكومة الليبية اليوم الجمعة أن سلاح الجو التابع لها نفذ أربع ضربات استهدفت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بقاعدة الوطية الجوية.

جاء ذلك في تصريح أدلى به مصطفى المجعي الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

وقال المجعي إن سلاح الجو نفذ أربع ضربات استهدفت تمركزات وآليات لمليشيات حفتر داخل قاعدة الوطية وفي محيطها، على بعد 160 كلم جنوب غرب العاصمة طرابلس.

وفي السياق أكدت صفحات للتواصل الاجتماعي المقربة من حفتر مقتل ثلاثة عناصر من قواته، وقالت إنهم قتلوا في القصف الجوي على قاعدة الوطية، وجميعهم من مدينة صبراتة.

وتعد الوطية أكبر قاعدة عسكرية في المنطقة ممتدة من غرب طرابلس إلى الحدود التونسية، وقد سيطرت عليها قوات موالية لحفتر قبل ست سنوات، وجعلتها مركزا لقيادة العمليات الغربية ونقطة لحشد القوات القادمة من الشرق الليبي، كما تستخدم لقصف عدد من مناطق طرابلس.

قصف في رمضان
على صعيد آخر، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب ثلاثة آخرون فجر أول أيام رمضان في ليبيا، جراء قصف لقوات حفتر على العاصمة طرابلس، وفق مصدر طبي.

وفي تصريح للمستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني أمين الهاشمي قال إن أحد القتلى من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء (دون تحديد).

وأضاف الهاشمي أن الجرحى الذين سقطوا في القصف يتلقون الآن العلاج، دون أن يوضح مدى خطورة إصاباتهم.

ورغم إعلان مليشيا حفتر في 21 مارس/آذار الماضي الموافقة على هدنة للتركيز على جهود مكافحة كورونا، فإنها تواصل هجوما بدأته في 4 أبريل/نيسان 2019 للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة