دعا الرجال للتسوق بدلا عن النساء.. انتقادات لرئيس بلدية أوساكا اليابانية

سيدة يابانية تمر أمام عدد من المحلات التي أغلق معظمها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (غيتي)
سيدة يابانية تمر أمام عدد من المحلات التي أغلق معظمها بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد (غيتي)

تعرض رئيس بلدية مدينة أوساكا اليابانية لانتقادات حادة بعد اقتراحه أن يتولى الرجال مسؤولية التسوق أثناء تفشي فيروس كورونا المستجد، لأن النساء "يحتجن إلى وقت طويل" لاتخاذ القرار.

وأعلنت اليابان حالة طوارئ بسبب الوباء. وقد طُلب من المقيمين في بعض المناطق التسوق بوتيرة أقل، وإرسال فرد واحد فقط من العائلة للحصول على المؤن، بهدف الحد قدر الإمكان من التسبب في الازدحام.

وقال رئيس البلدية إيشيرو ماتسوي للصحفيين أمس الخميس إنه ينبغي تكليف الرجال بمسؤولية التسوق وشراء أغراض البيت لأن النساء "يستغرقن وقتا طويلا في جولاتهن ويترددن كثيرا" قبل اتخاذ قرار شراء هذا المنتج أو ذاك، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء اليابانية "كيودو".

وأضاف ماتسوي (56 عاما) أنه "يمكن للرجال أن يجمعوا الأشياء التي طلب منهم شراؤها ويعودوا إلى المنزل، لذلك أعتقد أنه من الجيد أن يذهبوا للتسوق وتجنب الاتصال البشري".

وعندما اعترض أحد الصحفيين على تصريحاته، اعترف ماتسوي بأن ملاحظاته قد ينظر إليها على أنها متخلفة، إلا أنها تنطبق على عائلته.

‪‬ تصريحات رئيس بلدية أوساكا أيدها البعض وانتقدها آخرون(غيتي)

انتقادات ودعم
لكن ماتسوي واجه انتقادات حادة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهمه أحد مستخدمي "تويتر" بأنه "لا يحترم النساء والرجال على حد سواء".

وقال آخر إن ملاحظاته "مليئة بالتحيز ضد النساء"، معتبرا أن "هناك رجالا غير حازمين ونساء حازمات".

وغرّد شخص ثالث "هل يعتقد أن المتسوقين يرغبون في تضييع الوقت؟ إنهم يفكرون في القوائم والأسعار".

في المقابل، كان هناك بعض الدعم لرئيس البلدية، حيث كتب أحد رواد "تويتر" في تغريدته "هذا صحيح.. النساء المسنات على وجه الخصوص يدردشن مع بعضهن البعض ولا يعرن اهتماما للتسوق".

ورغم ارتفاع عدد النساء اللواتي حصلن على شهادات في التعليم العالي، فقد احتلت اليابان المرتبة الـ121 من بين 153 دولة في مؤشر الفجوة بين الجنسين في المنتدى الاقتصادي العالمي للعام 2020، ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى ضعف التمثيل السياسي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة