وسط انقسامات دولية.. فرنسا وتونس تعرضان مشروع قرار لمواجهة كورونا بمجلس الأمن

نقل مريض بفيروس كورونا إلى سيارة إسعاف في نيويورك (رويترز)
نقل مريض بفيروس كورونا إلى سيارة إسعاف في نيويورك (رويترز)
قدمت فرنسا وتونس الأربعاء إلى مجلس الأمن الدولي مشروع قرار بشأن التصدي لوباء كورونا، وذلك وسط انقسامات بين القوى الكبرى.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدرين دبلوماسيين أن من المنتظر أن تبدأ قريبا المناقشات بين الدول الأعضاء في مجلس الأمن بشأن مشروع القرار الذي يدعو خصوصا إلى تعزيز التنسيق بين دول العالم لمواجهة الوباء، ووقف عام وفوري للأعمال العدائية في النزاعات الجارية في عدد من مناطق العالم، ويشمل ذلك هدنة لمدة 30 يوما.
 
كما نقلت الوكالة -التي حصلت على نص مشروع القرار الفرنسي التونسي المؤلف من ثلاث صفحات- عن مصدر دبلوماسي ثالث أن التصويت عليه قد يتم مطلع الأسبوع المقبل.
 
ووفق وسائل إعلام روسية، فإن الحسم في المشروع قد يكون بعد مؤتمر بالفيديو يوم غد الجمعة بين قادة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين).
 
ويأتي مشروع القرار -الذي تقدمت به فرنسا وتونس- بعد مفاوضات بدأت قبل نحو شهر بشأن مشروعين متنافسين، الأول تقدمت به الدول العشر غير دائمة العضوية بمبادرة من تونس، والثاني مبادرة من فرنسا مع دول أخرى دائمة العضوية في مجلس الأمن.
 
وبدت المفاوضات بطيئة ومتعثرة في ظل إصرار كل من روسيا والصين على أن يتعامل مجلس الأمن مع قضية مكافحة وباء كورونا كونها مسألة صحية واقتصادية فقط.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دعا قبل قبل شهر إلى وقف إطلاق نار شامل في العالم، لتوفير أفضل الظروف للتصدي لفيروس كورونا الذي تسبب حتى الآن في وفاة 182 ألف شخص وإصابة أكثر من 2.6 مليون آخرين حول العالم، وطلب من مجلس الأمن دعم هذا المسار.
 
وفي السياق، عرقلت سوريا وإيران الأربعاء تبني مشروع قرار سعودي في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن التصدي لوباء كورونا، في حين عرقلت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مشروع قرار روسي منافس، وفق مصادر دبلوماسية. 
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تراجعت الوفيات في أميركا بفيروس كورونا بعد انخفاض وتيرتها في أوروبا التي بدأت إجراء تجارب سريرية، وفيما توقعت منظمة الصحة العالمية استمرار الوباء لفترة طويلة طالبت واشنطن بكين بتفتيش مختبراتها.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة