تهديدات مسلحي "المجلس الانتقالي" تمنع طائرة رئيس وزراء اليمن من التوجه إلى عدن

مسلحو المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا توعدوا بمنع هبوط الطائرة في مطار عدن (الجزيرة)
مسلحو المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا توعدوا بمنع هبوط الطائرة في مطار عدن (الجزيرة)
قال مصدر حكومي يمني إن طائرة رئيس الوزراء معين عبد الملك وعدد من أعضاء الحكومة لم تقلع من مطار الرياض إلى عدن، بسبب انتشار مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا في مطار عدن ومحيطه.
 
وقد استنكرت الحكومة اليمنية هذا الأمر ووصفته بأنه "عرقلة" لعودة الحكومة الشرعية إلى عدن، واصفة ما جرى بأنه "يفتقر للمسؤولية" في التعامل مع جهود تطبيق اتفاق الرياض الموقع بينها وبين المجلس.
 
كما أكدت أن هذا التصرف يتجاهل الأوضاع الصعبة للمواطنين الذين يقاسون صنوف المعاناة وتدني مستوى الخدمات منذ أحداث أغسطس/آب الماضي، والتي فاقمتها كارثة السيول غير المسبوقة التي شهدتها عدن مؤخرا. 
 
وأضافت أنها تحمّل المجلس الانتقالي مسؤولية هذا التصرف "غير المسؤول" وتبعاته أمام أبناء عدن والشعب اليمني.
 
وذكر مصدر يمني في وقت سابق أن مسلحي المجلس الانتقالي هددوا بمنع هبوط طائرة رئيس الوزراء في مطار المدينة، مشيرا إلى أن هذا الأخير وأعضاء حكومته لا يزالون في مطار الرياض منذ الساعة 11 من ظهر اليوم.
 
كما توعدوا بمنع دخول الحكومة إلى عدن التي كانت قد غادرتها قسرا عقب سيطرة قوات المجلس عليها العام الماضي، بعد مواجهات مسلحة مع قوات تابعة لها.
 
وعاد لاحقا رئيس الوزراء مع عدد من الوزراء بعد توقيع اتفاق الرياض في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، لكن الاتفاق ينتظر حتى اللحظة أن تنفذ بنوده.
 
وكانت السعودية قد رعت الاتفاق الذي نص على عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة، وتفعيل سلطات الدولة اليمنية وإعادة تنظيم كافة القوات تحت قيادة وزارة الدفاع.
 
وحدد الاتفاق شهرين مهلة زمنية لتنفيذ بنوده، غير أن معظمها لم يُنفذ، وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أمن وطني وإقليمي
الأكثر قراءة