العراق.. خلافات إدارية ومالية تؤدي لانسحاب أربعة فصائل من الحشد الشعبي

الحشد الشعبي يعيش خلافات بعد تقارير عن تعيين أبو فدك المحمدي خلفا لأبو مهدي المهندس (رويترز)
الحشد الشعبي يعيش خلافات بعد تقارير عن تعيين أبو فدك المحمدي خلفا لأبو مهدي المهندس (رويترز)
أصدر رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي قرارا بفك ارتباط أربعة ألوية من هيئة الحشد الشعبي، وربطها به مباشرة، وجاء القرار بوصفه القائد العام للقوات المسلحة.
 
وأوضح القرار أن تنضم الفصائل الأربعة إلى القوات الخاصة العراقية، التي ترتبط برئيس الوزراء مباشرة.
 
وعُزي انسحاب هذه الفصائل إلى خلافات إدارية ومالية بين قادة الفصائل والجهات الإدارية في هيئة الحشد. 
 
وتسمى الألوية الأربعة "حشد المرجعية"، وهي تابعة بشكل مباشر للمرجعية الدينية الشيعية في العراق.
 
ويأتي القرار وسط خلاف داخل هيئة الحشد الشعبي، بعد تقارير عن احتمال أن يعين عبد المهدي "أبو فدك المحمدي" -أحد قادة الحشد المقربين من إيران- نائبا لرئيس الحشد، خلفا لأبو مهدي المهندس، الذي قُتل بغارة جوية أميركية قرب مطار بغداد الدولي مطلع يناير/كانون الثاني الماضي، والتي طالت كذلك قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة