نشر رسما ساخرا عن هبوط أسعار النفط.. فنان فلسطيني يتعرض لتهديدات إلكترونية سعودية

تعرض فنان الكاريكاتير الفلسطيني محمود عباس المقيم بالسويد لحملة تهديد وتشويه من مواقع إلكترونية سعودية، بعضها رسمي، لنشره رسما ساخرا عن هبوط أسعار النفط. في المقابل، ندد نشطاء سعوديون بحملة قادتها حسابات وهمية بالمملكة ضد القضية الفلسطينية، على خلفية تداول الكاريكاتير.

وجرى تداول الكاريكاتير على نطاق واسع في موقع تويتر، فأصبح الوسم الأول في السعودية، إذ أُعيد نشر التغريدة أكثر من مليون مرة.

وقد سارعت مراكز حقوقية دولية عدة لإصدار بيانات تضامن مع الفنان الفلسطيني.

كما أكد مغردون سعوديون على أهمية ومكانة القضية الفلسطينية عبر وسم "فلسطين قضيتي" رافضين كل محاولات تشويه تضحيات الشعب الفلسطيني والتقرب للاحتلال عبر بوابة التطبيع.

وقال هؤلاء النشطاء إن فلسطين قضية أمة ولن تكون قضية لمن يقف وراء حملات التشويه، وبث التفرقة بين الشعبين الفلسطيني والسعودي، التي لا يستفيد منها سوى الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت حسابات سعودية محسوبة على ما يُسمى "الذباب الإلكتروني" شنت هجوما واسعا على القضية الفلسطينية -بعد نشر عباس رسمه الساخر- وذلك عبر وسم "فلسطين ليست قضيتي" وقالت إن الشعب الفلسطيني أنكر وقوف المملكة إلى جانبه وأساء لقادتها، على حد زعمها.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة