بفعل السيول الجارفة.. إعلان عدن مدينة منكوبة والحكومة تطلب المساعدة لمواجهة الكارثة

جانب من الآثار المدمرة للسيول التي ضرب مدينة عدن اليوم (مواقع التواصل)
جانب من الآثار المدمرة للسيول التي ضرب مدينة عدن اليوم (مواقع التواصل)

أعلنت الحكومة اليمنية اليوم الثلاثاء عدن -العاصمة المؤقتة- مدينة منكوبة، جراء خسائر بشرية وأضرار مادية كبيرة خلفتها سيول.

وقال رئيس الحكومة معين عبد الملك، في تغريدة عبر تويتر، إن مدينة عدن منكوبة بسبب حجم الخراب والخسائر الهائلة بفعل المنخفض الجوي.

ودعا عبد الملك الدول الشقيقة والصديقة ومنظمات الإغاثة إلى مساعدة الحكومة في مواجهة هذه الكارثة واحتواء أثارها المدمرة على حياة وممتلكات المواطنين.

وأوضح أن الشلل الذي طال مؤسسات وأجهزة الدولة منذ أحداث قتال أغسطس/آب الماضي، وسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على المدينة وطرد الحكومة يضعف قدرتها ويفاقم العجز في فعالية مواجهة ظروف طارئة مثل هذه.

ويتحكم بزمام الأمور في عدن المجلس الانتقالي الجنوبي، وهو مدعوم من الإمارات، ويطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله.

وانهمرت أمطار غزيرة على عدن اليوم وتحولت إلى سيول جارفة تسببت بمصرع أربعة أشخاص، بينهم ثلاثة أطفال، إضافة إلى هدم منازل وإتلاف سيارات وممتلكات أخرى لمواطنين.

وتضرب سيول مناطق عديدة باليمن منذ منتصف مارس/آذار الماضي، ويتوقع أن تستمر خلال الأسابيع المقبلة، وتسببت حسب تقديرات أممية مطلع أبريل/نيسان الجاري بنزوح 4600 أسرة.

ويعاني اليمن ضعفا كبيرا في البنية التحتية جراء حرب متواصلة للعام السادس بين القوات الحكومية وقوات الحوثيين المسيطرة على محافظات عدة، بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تسببت الأمطار الغزيرة في العاصمة اليمنية صنعاء في أضرار كبيرة طالت ممتلكات المواطنين، بعد أن غمرت العشرات من المنازل والأحياء السكنية، كما تسببت في هلع كبير بين السكان.

14/4/2020

ارتفع عدد وفيات السيول في اليمن إلى خمسة، كما نزح المئات جراءها جنوب البلاد وشمالها، وحذرت الأمم المتحدة من إمكانية انتشار الأمراض وإعاقة أنشطة الإغاثة الإنسانية.

21/4/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة