تعثر اجتماع مع الحكومة.. المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا: الحرب باليمن باتت وشيكة

عناصر من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات (الجزيرة)
عناصر من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة من الإمارات (الجزيرة)

قال المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا إن اندلاع الحرب في اليمن "بات وشيكا" بسبب "انتهاكات" الحكومة، حيث تعثر عقد اجتماع للمجلس مع الحكومة بعدن، في حين أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء استمرار القتال بين الحكومة والحوثيين.

وفي تصريح صحفي، قالت دائرة الشؤون الخارجية في المجلس الانتقالي إن "اندلاع الحرب في اليمن بات وشيكا"، وإن احتمال التوصل إلى اتفاق سياسي مستدام يبتعد بشكل حقيقي.

واعتبر المجلس الانتقالي أن التحركات التي تقوم بها الحكومة تمثل تهديدا للهدنة وجهود السلام والاستقرار التي تقودها الأمم المتحدة، وأن هذه التحركات تضاف إلى سلسلة انتهاكات الحكومة اليمنية التي حالت دون تنفيذ اتفاق الرياض، حسب قوله.

وقالت مصادر عسكرية يمينة إن اللقاء الذي كان مقررا انعقاده الجمعة برعاية القوات السعودية في اليمن بين ممثلين للقوات الحكومية وممثلين للمجلس الانتقالي لم ينعقد.

وأوضحت المصادر أنه كان يفترض وصول لجنة الوساطة إلى مدينة شقرة بمحافظة أبين لاصطحاب ممثلي القوات الحكومية إلى عدن لعقد الاجتماع، لكنهم لم يحضروا، معتبرة أن كل الخيارات باتت مفتوحة أمام القوات الحكومية إثر تعثر الاجتماع.

مجلس الأمن
من جهة أخرى، أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه إزاء الأعمال العدائية المستمرة في اليمن، مشددا على الأهمية الحيوية للتدابير الإنسانية والاقتصادية وتوفير إمكانية الوصول إلى المحتاجين لتخفيف معاناة الشعب اليمني، خاصة في ضوء جائحة كورونا.

وأكد مندوب جمهورية الدومنيكان رئيس الدورة الحالية للمجلس خوزيه سينغر، تأييد المجلس لنداء الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش للأطراف المتحاربة بوقف القتال فورا، والتركيز على التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة بالتفاوض.

مداهمة ميناء
على الصعيد الميداني، ذكر مسوؤل محلي بمحافظة المهرة شرقي اليمن أن القوات السعودية في ميناء نشطون طردت الكتيبة التابعة للواء 137 المكلفة بحماية الميناء، ومنعت المواطنين من الاقتراب منه.

وأضاف المسؤول أن القوات السعودية أغلقت الميناء بحجة أنها احتجزت قاربا محملا بالأسلحة، وأنها أنشأت أخيرا مليشيات هناك للعمل إلى جانب القوات التابعة لها في المهرة.

وأعلن التحالف السعودي الإماراتي فجر السبت إطلاق جماعة الحوثيين صاروخا باليستيا مساء الجمعة على مدينة مأرب شرقي اليمن، دون أن يذكر أي تفاصيل بشأن وقوع خسائر، وما إذا تم اعتراضه. 

واعتبر متحدث باسم التحالف أن هذا التصعيد يؤكد رفض الحوثيين كافة جهود وقف إطلاق النار وخفض التصعيد، وأن التحالف مستمر في تطبيق أقصى درجات ضبط النفس، لكنه شدد على حق الرد المشروع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة