في صفقة مثيرة لأدوات فحص كورونا.. الحكومة البريطانية تتعرض للخديعة من شركتين صينيتين

قالت نيويورك تايمز إن الحكومة البريطانية دفعت عشرين مليون دولار لشركتين صينيتين مقابل شراء أدوات كشف عن فيروس كورونا اتضح لاحقا أنها لا تعمل.

وقالت الصحيفة الأميركية إن الشركتين اشترطتا دفع المبلغ مقدما وأن تتحمل الحكومة البريطانية كلفة شحن الفحوص من الصين.

وأوضحت أنه عند وصول معدات الفحوص إلى بريطانيا تمت تجربتها في مختبرات جامعة أوكسفورد ليتضح أنها لا تعمل.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة إن الحكومة تحاول استرداد الأموال التي دفعتها للشركتين الصينيتين دون إيضاح كيفية ذلك.

وأخفقت الحكومة في تحقيق هدفها بالوصول إلى 25 ألف فحص يوميا منتصف أبريل/نيسان، لكنها ما زالت متمسكة بتعهدها بإجراء مئة ألف فحص يوميا مع نهاية الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

المزيد من أجهزة طبية
الأكثر قراءة