شاهد- رغم تفشي كورونا.. مئات من يهود الحريديم يؤدون صلوات جماعية

أدى المئات من يهود الحريديم الليلة الماضية صلاة جماعية بمناسبة نهاية عيد الفصح في حي ميئا شعاريم بمدينة القدس، مخترقين قواعد عدم التجمهر المفروضة ضمن مساعي كبح انتشار فيروس كورونا.

وبالتوازي مع ذلك، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية تسجيل عشر وفيات جديدة بفيروس كورونا؛ مما يرفع الإجمالي إلى 140، في حين ارتفع عدد الإصابات إلى أكثر من 12 ألفا و500 حالة. 

وتخوض السلطات الإسرائيلية منذ بداية تفشي الوباء معركة لإقناع يهود الحريديم بوقف تجمعاتهم، خاصة مع ارتفاع أعداد المصابين في أوساطهم.

وسعيا للتأثير على "جمهور الحريديم"، وإقناعهم بمدى خطورة جائحة كورونا، وضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة؛ كثرت فتاوى وتفسيرات الحاخامات للتعاليم التوراتية التي تنص على ضرورة الحفاظ على صحة الإنسان وسلامته.

وخلال الأسابيع الماضية، بدا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مترددا في إصدار أوامره لسلطات إنفاذ القانون بتطبيق التقييدات والحد من التنقل في أوساط اليهود الحريديم، حتى لا يُغضب شركاءه في الائتلاف الحكومي من حزبي "شاس" و"يهدوت هتوراة"، في حين اصطدمت الشرطة بمعارضة وصلت لحد المواجهات عندما حاولت منع التجمهر والصلاة بالكنس وإغلاق المدارس الدينية للحريديم.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة