العراق يتحدث عن قرب القضاء عليه.. سببان وراء زيادة الشفاء من كورونا

عبد المهدي قال إن العراق يتقدم على دول كثيرة بشأن الفحص وقلة عدد الإصابات (مواقع التواصل)
عبد المهدي قال إن العراق يتقدم على دول كثيرة بشأن الفحص وقلة عدد الإصابات (مواقع التواصل)

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي أن بلاده تقترب من تحقيق إنجاز كبير للقضاء على فيروس كورونا، في حين حددت منظمة الصحة العالمية سببين وراء زيادة حالات الشفاء في العراق، وشددت على ضرورة استمرار الإجراءات الوقائية للحد من تفشيه.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن عبد المهدي قوله، في كلمة له خلال الاجتماع الرابع للجنة العليا للصحة والسلامة مساء الأربعاء، إن "الفضل في هذا التقدم في معالجة الفيروس يرجع إلى الطواقم الصحية والإجراءات الوقائية المتخذة لمنع تفشيه".

وأضاف أن عدد الإصابات المسجلة في العراق يتراجع بشكل مستمر رغم زيادة عدد حالات الفحص المختبري، مؤكدا أن "العراق يتقدم على دول كثيرة بشأن الفحص وقلة عدد الإصابات".

‪عينات اختبار كورونا مصنعة محليا‬ (رويترز)

سببان للشفاء
وفي سياق متصل قال ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق أدهم إسماعيل إن "هناك سببين وراء زيادة عدد حالات الشفاء في العراق، الأول اتخاذ بروتوكول علاجي مزيج من الصين وإيران"، مبينا أن "العراق استفاد من تجارب هذه الدول من بروتوكول علاجي وتحليل المرض، وبالتالي بدأ من حيث انتهى الآخرون".

وأشار إسماعيل في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء العراقية إلى أن "السبب الثاني يعود إلى أن العراق يمتلك طواقم طبية مميزة وتخصصات طوارئ ممتازة لا يوجد مثلها في أغلب دول المنطقة"، مشددا على ضرورة العمل على تقليص عدد الإصابات والوفيات إلى الصفر للإعلان عن السيطرة الكاملة على الفيروس.

ولفت إلى أن "أعداد الإصابات في العراق في تناقص مستمر، وهذا يتطلب استمرار الإجراءات الوقائية لمنع التجمعات لعدم فسح المجال لانتشار الفيروس مرة أخرى".

وشدد على عدم الاستعجال في رفع حظر التجوال، مبينا أن قرار تخفيف إجراءات الحظر تحتاج إلى أسبوع أو 10 أيام، ويمكن فتح الحظر خلال شهر رمضان لساعات قليلة في النهار فقط.

من جهتها حددت وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق ثلاثة أسباب وراء ارتفاع معدلات الشفاء من فيروس كورونا في الإقليم، وهي: الإجراءات الاحترازية، والبحث عن حالات الإصابة وفحص المشتبه بهم، وعدم وجود الكثير من المصابين فوق سن 70 عاما.

وسجلت كردستان 331 إصابة بكورونا، بينها 4 وفيات، إلى جانب تماثل 194 مريضا للشفاء التام، وفق وزارة الصحة بالإقليم، في حين يبلغ إجمالي الإصابات بالعراق 1415، من ضمنها 79 وفاة، و812 حالة تعافٍ، وفقا لتصريح لوزارة الصحة العراقية يوم الأربعاء.

وأعلنت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية في العراق تمديد حظر التجول المفروض في البلاد لمنع انتشار فيروس كورونا إلى بداية شهر رمضان المبارك.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة