حملة إلكترونية في السعودية تطالب بترحيل الجالية البرماوية

"#انقذوا_مكه_من_البرماويه" وسم استخدمه مغردون سعوديون للمطالبة بترحيل الجالية البرماوية (رويترز)
"#انقذوا_مكه_من_البرماويه" وسم استخدمه مغردون سعوديون للمطالبة بترحيل الجالية البرماوية (رويترز)
دشنت حسابات سعودية حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي تُطالب بترحيل الجالية البرماوية من المملكة، ووجهت اتهامات عديدة لهذه الجالية -المنحدرة من دولة ميانمار (بورما سابقا)- من بينها "تشويه صورة السعودية".
 
وقال مغردون سعوديون عبر وسم "#انقذوا_مكه_من_البرماويه" إن الأحياء العشوائية التي تقطنها الجالية "منظر غير حضاري وتلوث بصري ومستنقع للأوبئة والأمراض والجرائم"، على حد قولهم.
 
واعتبرت التغريدات أن الجالية البرماوية تشكل خطرًا أمنيًّا وصحيًّا ومجتمعيًّا على المملكة، وطالبت بترحيلها فورًا من المملكة.
 

وزجّ مغردون بدولة قطر في القضية، وزعموا أنها استغلت الجالية البرماوية لخلخلة الأمن الداخلي للمملكة، وسوّقت لهم مشروع "الاستيطان" وتمويله بالمملكة، وربطهم بعناصر أمنية، وإنشاء 16 منصة إخبارية تخدم أجندتهم.

 
ونشرت حسابات سعودية وهمية مقاطع فيديو تضمنت لقطات من مواقع إخبارية محلية تتحدث عن "جرائم الجالية البرماوية" وخطرها على المجتمع.
 
ورد المغرد فيصل أبو خالد، وهو سعودي من أم برماوية، أن حسابات وهمية تُدير الحملة بمطالبات محددة، وتنشر مقاطع ممنتجة قديمة جدًا، وليست على صلة بالبرماويين، ولا أساس لها من الصحة.
 
وأضاف أن 95% من الحسابات المشاركة هدفها تشويه صورة الجالية البرماوية المستضعفة، وإحداث فتنة بين سكان مكة.
 

وأشار إلى أن حكومة المملكة هي التي ترعى الجالية منذ سبعين سنة، ومتعاطفة معهم قلبا وقالبا.

 
وأعاد مغردون نشر مقاطع للأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة وهو يتحدث في اجتماعات مع الجالية البرماوية عن الأخوة وشرف استضافتهم في المملكة منذ سنوات طويلة.
 
الجدير بالذكر أن أكثر من ربع مليون مواطن بورمي استوطنوا في السعودية منذ نصف قرن هربا من عمليات التطهير العرقي والديني التي تعرضوا لها، وسكنوا أحياء مكة والمدينة وجدة والطائف ومناطق أخرى، حسب وسائل إعلام سعودية.
المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

بدل أن تأتي ردود الفعل الغاضبة من إسرائيل، جاء الضجيج هذه المرة من بلاد الحرمين احتجاجا على رمي رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم وثائق الخطة الأميركية للسلام بسلة المهملات.

المزيد من أقليات دينية وقومية
الأكثر قراءة