مصادر إيرانية تفسر للجزيرة ما جرى مع البحرية الأميركية

مقاتلة تابعة للبحربة الأميركية في بحر العرب 17 مايو/ أيار الماضي (رويترز)
مقاتلة تابعة للبحربة الأميركية في بحر العرب 17 مايو/ أيار الماضي (رويترز)

قالت مصادر إيرانية للجزيرة إن ما جرى مع البحرية الأميركية أمس الأربعاء في منطقة شمال الخليج هو رد على محاولة مقاتلة أميركية تجاوز المجال الجوي الإيراني، قبل أيام.

وأشارت إلى أن المقاتلة الأميركية تلقت تحذيرات من المضادات الإيرانية قبل أن تغير مسارها.

وكانت البحرية الأميركية أعلنت أن 11 زورقا تابعا للحرس الثوري الإيراني اتبعت مرارا وتكرارا ما سمته نهجا خطيرا ومضايقات للسفن الحربية الأميركية أمس الأربعاء، في منطقة شمال الخليج.

وقالت البحرية الأميركية إن أحد الزوارق الإيرانية كان على بعد تسعة أمتار من الاصطدام بسفينة تابعة للبحرية الأميركية، واصفة الخطوة بأنها "خطيرة واستفزازية".

بومبيو: ندرس الرد المناسب للتعبير عن استيائنا (رويترز)

تحذيرات وتجاهل
وأضافت أنّ الزوارق الإيرانية تجاهلت تحذيرات متعددة عبر الراديو، وتنبيهات أخرى من السفن الأميركية، مشيرة إلى أن "التصرفات الخطيرة والاستفزازية من جانب البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني زادت خطر حدوث سوء تقدير للوضع والتصادم، وتتنافى مع الاتفاقية الدولية لمنع التصادم في البحار".

وأوضحت أن قوات البحرية وخفر السواحل والمشاة كانت تُجري عمليات مشتركة في شمال الخليج، مشيرة إلى أن قواتها مدربة على العمل بطريقة احترافية، وتحتفظ بحقها في الدفاع عن النفس.

وفي مقابلة مع محطة فوكس نيوز التلفزيونية، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ردا على سؤال عما إذا كان قد ناقش الحادث مع وزارة الدفاع (بنتاغون)؛ "تحدثنا كفريق… نعكف على تقييم أفضل طريقة للرد، وأفضل طريقة لتوصيل استيائنا مما … حدث".

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة