تدهورت صحتها وتخشى وفاتها.. أميرة سعودية معتقلة توجه رسائل للملك وولي عهده

الأميرة بسمة تساءلت عما إذا كان لدى القيادة السعودية علم بوجودها في السجن حتى الآن ( الأوروبية)
الأميرة بسمة تساءلت عما إذا كان لدى القيادة السعودية علم بوجودها في السجن حتى الآن ( الأوروبية)

نشر حساب الأميرة السعودية بسمة بنت سعود آل سعود على موقع تويتر نداء عاجلا للمطالبة بالإفراج عنها عقب اعتقالها "بشكل تعسفي" في السعودية العام الماضي.

وتوجهت الأميرة بسمة في مناشدتها إلى عمها الملك سلمان بن عبد العزيز وابن عمها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مشيرة إلى أنها موجودة حاليا في سجن الحاير، وأن حالتها الصحية متدهورة جدا وقد تؤدي إلى وفاتها، وأنها لم تحصل على أي عناية طبية.

وتساءلت الأميرة بسمة عما إذا كان لدى القيادة علم بوجودها في السجن حتى الآن مع ابنتها سُهود الشريف. وطالبت الملك وولي عهده بإطلاق سراحها وتمكينها من العلاج.

وأكد الناشط الحقوقي السعودي يحيى عسيري صحة ما ورد عبر حساب الأميرة بسمة، مؤكدًا أن العلاج حق مشروع، وأن حقوق الإنسان يجب أن تكون مقدمة على تصفية الحسابات الشخصية.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن اعتقال الأميرة بسمة في فبراير/شباط 2019، حيث كانت تشتهر بمقالاتها انطلاقا من أوروبا بشأن أوضاع المرأة في السعودية والإصلاحات السياسية، وعادت إلى المملكة في 2016 بعد أن توسط لها ولي العهد في ذلك الحين ابن عمها الأمير محمد بن نايف.

كما تحدثت أيضا عن الاعتقالات التي طالت العشرات من الأمراء ورجال الأعمال السعوديين في عام 2017، وذكرت أنها كانت مفاجئة ومدهشة. كما طالبت بوقف الحرب في اليمن بعد "الكارثة الإنسانية" التي حلت باليمن، خصوصا أن الحرب استنزفت المملكة واليمن والمنطقة بشريا وماديا.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من أسرى ورهائن
الأكثر قراءة