التعامل بسرية ونقل لمكان آمن.. السفارة الأميركية بالعراق تعد من يدلي بمعلومات عن كوثراني

واشنطن وضعت عشرة ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات توصل إلى كوثراني (مواقع التواصل)
واشنطن وضعت عشرة ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات توصل إلى كوثراني (مواقع التواصل)
دعت السفارة الأميركية في بغداد العراقيين إلى الإدلاء بأي معلومات تساعد في القبض على القيادي في حزب الله محمد كوثراني، الذي تتهمه الإدارة الأميركية بلعب دور في الأحداث السياسية والأمنية التي يشهدها العراق.
 
وقالت السفارة -في بيان نشر على موقعها الرسمي في فيسبوك- إنها "ستتعامل بسرية تامة مع هذه المعلومات، حتى لو تطلب الأمر النقل إلى مكان آمن حفاظا على سلامة من يدلي بها".
 
ويأتي هذا التصريح بعد أيام من إعلان وزارة الخارجية الأميركية عن مكافأة مقدارها عشرة ملايين دولار مقابل الحصول على معلومات تؤدي إلى تعطيل الآليات المالية الخاصة بتنظيم حزب الله اللبناني، ومنها أنشطة وشبكات كوثراني.
 

ووصفت الخارجية الأميركية -في بيانها- كوثراني "بقائد رفيع لقوات حزب الله في العراق"، وأنه تولى بعض التنسيق السياسي للمجموعات شبه العسكرية المتحالفة مع إيران بعد مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في يناير/كانون الثاني الماضي، الذي كان يتولى تنظيمها قبل ذلك.

 
وتعتبر واشنطن أن كوثراني -المدرج في اللائحة السوداء الأميركية للإرهاب منذ عام 2013- يسهل أنشطة جماعات تعمل خارج سيطرة الحكومة العراقية بهدف قمع المتظاهرين بعنف، أو مهاجمة بعثات دبلوماسية أجنبية.
المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة