كورونا عربيا.. مئات الحالات الجديدة بعدة دول وتحذير أممي من احتمال تعرض ملايين للإصابة

درس لطلاب في مدرسة بمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن لتوعيتهم بالوقاية من فيروس كورونا (رويترز)
درس لطلاب في مدرسة بمخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن لتوعيتهم بالوقاية من فيروس كورونا (رويترز)
حذرت لجنة الأمم المتحدة الاجتماعية والاقتصادية لغرب آسيا (إسكوا) من أن ملايين الأشخاص في العالم العربي معرضون للإصابة بفيروس كورونا لافتقارهم مرافق غسل اليدين، في وقت سجلت فيه مئات الإصابات الجديدة بالفيروس في عدة دول عربية.
 
فقد قالت اللجنة الأممية في تقرير نشرته اليوم الأربعاء على موقعها الإلكتروني إن أكثر من 74 مليون شخص في الدول العربية يفتقدون إلى مرافق غسل اليدين، وإن 87 مليونا بالمنطقة يفتقدون إلى مياه الشرب؛ مما يفاقم خطر إصابتهم بفيروس كورونا.
 
وتوقعت الإسكوا أن يكون 26 مليون لاجئ في المنطقة العربية أكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا نتيجة افتقارهم إلى خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية.
 
وقالت إن التوصية البسيطة المتمثلة في غسل اليدين بالماء والصابون للوقاية من انتقال فيورس كورونا تتحول إلى أمر معقد في المنطقة العربية.
 
وحثت الإسكوا الحكومات العربية على إعطاء الأولوية القصوى لتوفير المياه النظيفة ومرافق غسل اليدين في المناطق التي لا تتوفر فيها هذه الخدمات، وحذرت من استخدام الحرمان من المياه كسلاح من أسلحة الحرب.
 
وقالت إن الدراسة الجديدة جزء من سلسلة دراسات لتقييم أثر فيروس كورونا تُعدها هذه اللجنة الأممية لدعم الدول العربية في جهودها المشتركة للتخفيف من آثار الوباء.
 
حالات جديدة
وعلى صعيد تفشي وباء كورونا في العالم العربي، سجلت وزارة الصحة العمانية اليوم 97 إصابة جديدة، مما يرفع العدد إلى 910.
 
كما أعلنت وزارة الصحة الكويتية اليوم تسجيل 50 إصابة خلال 24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 1405، في حين زاد عدد المتعافين من الفيروس إلى 206.
 
بدورها، سجلت قطر اليوم 283 إصابة جديدة بالفيروس، مما يرفع إجمالي الإصابات إلى 3711.
 
وفي البحرين، سُجلت 161 إصابة جديدة، في حين أحصت الإمارات 412 إصابة، ليرتفع إجمالي المصابين 4933.
 
كما أفادت وكالة رويترز بأن حكومةَ إمارة الشارقة قررت وقف النقلِ العام بين مدن الإمارة حتى إشعار آخر.
 
وفي المغرب، تم تسجيل حالة وفاة بالفيروس و100 إصابة جديدة، ليبلغ إجمالي المصابين 1988، بينهم 127 وفاة، في حين ارتفع عدد المتعافين إلى 218.
 
أما في الجزائر، فسُجلت 87 إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 2070، بالإضافة إلى 13 وفاة، ليبلغ إجمالي الوفيات 326.
 
وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 658 حالة، في حين استقر عدد الوفيات عند 21 حالة وفاة.
 

ترخيص مشروط
وفي الأردن، قررت الحكومة السماح لبعض المصانع باستئناف نشاطها، شريطة اتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تفشي فيروس كورونا، لكنها نبهت إلى أن الوضع المالي سيتضرر بشدة نتيجة تداعيات الوباء.

 
وفي الأراضي الفلسطينية، أُعلن اليوم رصد 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا لممرضين من الخليل ورام الله يعملون في مستشفى المطلع بمدينة القدس المحتلة، التي ارتفع عدد المصابين فيها إلى 78، في حين زاد إجمالي الإصابات بالأراضي الفلسطينية إلى 369.
 
وكان رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية أعلن الاثنين أن حكومته أدخلت بعض التغييرات على الإجراءات المتبعة لمواجهة فيروس كورونا، من بينها السماح لبعض المصانع بالعمل.
 
وفي العراق، أعلن محافظ كربلاء جاسم الخطابي أن المحافظة لن تسمح بدخول مواطني دول مصابة بفيروس كورونا، ما لم تعلن منظمة الصحة العالمية خلو تلك البلدان من الوباء.
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تزايدت أعداد المصابين والوفيات بمعظم الدول العربية، وسجلت السعودية أعلى زيادة يومية بعدد الإصابات بالمنطقة، تليها الإمارات، في حين شهدت قريتان بمصر والسودان مواجهات وشغبا بسبب مخاوف من انتقال العدوى.

سجل اليمن -الذي يشهد أسوأ ازمة إنسانية في العالم- اليوم الجمعة أول إصابة بفيروس كورونا المستجد، فيما شهدت دول عربية أخرى ارتفاعا بأعداد الوفيات والإصابات، وأغلقت السعودية أحياء بالمدينة المنورة.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة