بأمر من ترامب.. كورونا لن يعرقل ترحيل المهاجرين المخالفين من الولايات المتحدة

ترامب خلال مؤتمر صحفي عقده قبل يومين بشأن تطورات فيروس كورونا (رويترز)
ترامب خلال مؤتمر صحفي عقده قبل يومين بشأن تطورات فيروس كورونا (رويترز)

محمد المنشاوي-واشنطن

 

جاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعزمه فرض عقوبات على الدول التي ترفض أو تعطل بشكل غير مقبول استقبال مواطنيها المرحلين من الولايات المتحدة بمثابة المفاجأة.

ومصدر المفاجأة أن تلك الدول -التي تستقبل هؤلاء المرحلين من مواطنيها- هي دول "أغلبها يقع في أميركا الوسطى والجنوبية والتي لم تتأثر الرحلات الجوية بينها وبين الولايات المتحدة" بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19″، طبقا لما ذكره حسام إبراهيم وهو محامي بواشنطن مختص في قضايا الهجرة للجزيرة نت.

ومع تخطي أعداد المصابين بالفيروس أكثر من نصف مليون شخص في الولايات المتحدة، إضافة لوفاة أكثر من 22 ألف شخص، يخشى الرئيس ترامب أن ترفض بعض الدول استقبال مواطنيها المُرحلين من الأراضي الأميركية.

ولم يدفع انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة تلك الدول لاتخاذ أي إجراءات تمنع دخول القادمين من الولايات المتحدة.

‪الولايات المتحدة سجّلت أعلى عدد إصابات في العالم بفيروس كورونا‬ الولايات المتحدة سجّلت أعلى عدد إصابات في العالم بفيروس كورونا (رويترز)

أرقام ودلالات
وأشارت دراسة حديثة صدرت عن مركز بيو للأبحاث أن 77% من المهاجرين داخل الولايات المتحدة هم من المهاجرين الشرعيين، في حين يبلغ عدد المهاجرين غير الشرعيين 23%، طبقا لتقديرات بيانات عام 2019.

وقدرت الدراسة عدد المهاجرين الإجمالي بـ 46 مليون شخص، منهم 11 مليون مهاجر غير شرعي.

وخلال سنوات حكم الرئيس السابق باراك أوباما بين عامي 2009 – 2017، تم ترحيل أكثر من ثلاثة ملايين مهاجر.

وكان ترامب قد أشار في مذكرة تنفيذية لوزير الخارجية مايك بومبيو إلى ضرورة ضمان "إعادة الأجانب الذين يخرقون قوانين الولايات المتحدة إلى أوطانهم"، على الرغم من استمرار انتشار فيروس كورونا.

قوانين وفئات
وطبقا للقوانين الأميركية، ينقسم المرحلون من الأراضي الأميركية إلى فئتين، الأولى تكون مخالفة إداريا من حيث قانونية وجودها على الأراضي الأميركية، أي أنهم لا يملكون تأشيرات صالحة. 

وهذه الفئة تكون دخلت الولايات المتحدة بطريقة شرعية وتأشيرة دخول صالحة، إلا أنهم تخطوا فترة التأشيرة، التي تكون عادة ستة أشهر لأصحاب التأشيرات السياحية، وعندئذ يصبحون في عداد المقيمين بطرق غير شرعية.

كما تضم هذه الفئة المهاجرين غير الشرعيين ممن يدخلون الأراضي الأميركية بطرق غير شرعية من خلال الحدود الجنوبية مع المكسيك.

الفئة الثانية من المرحلين هم المجرمون ممن ارتكبوا جرائم وتمت إدانتهم فيها داخل الأراضي الأميركية.

وتضم هذه الفئة مرتكبي جرائم ممن دخلوا الولايات المتحدة بطرق شرعية أو غير شرعية. وتسمح القوانين الأميركية كذلك بترحيل حاملي البطاقة الخضراء "إقامة دائمة" حال ارتكابهم بعض الجرائم الجنائية.

‪المهاجرون غير الشرعيين الذين دخلوا للولايات المتحدة يستهدفهم قرار ترامب بالترحيل‬ (الفرنسية)

بيانات ووِجهات
وأشارت بيانات وزارة الأمن الداخلي لعام 2019 إلى ترحيل السلطات الأميركية 267 ألف مهاجر، وبلغت نسبة أصحاب السجلات الإجرامية من هؤلاء 86%، في حين بلغت نسبة المخالفين ممن بقوا داخل الولايات المتحدة بعد انتهاء فترة تأشيراتهم 14%.

وتستهدف شرطة سلطات الهجرة التي يطلق عليهم اختصارا قوات "آيس" هذه الفئة.

ومثلت دول أميركا الوسطى أهم وجهات المرحلين من الولايات المتحدة خلال السنوات الماضية.

ويُظهر الجدول التالي الصادر من وحدة الهجرة والتجنس بوزارة الأمن الداخلي أعداد المرحلين والدول المرحلين إليها عام 2019.

الدولة

أعداد المرحلين

المكسيك

139330

غواتيمالا

52755

هندوراس

32160

السلفادور

16141

جمهورية الدومينيكان

12718

وهدد الرئيس ترامب في مذكرته بفرض عقوبات على أي دولة تُقدم على رفض أو تعطيل قبول المرحلين من الولايات المتحدة، دون أن يحدد طبيعة هذه العقوبات.

ويرى المحامي حسام إبراهيم أن العقوبات قد تأتي "في صورة منع دخول مسؤولين كبار من تلك الدول، أو عدم إصدار تأشيرات سياحية، أو ربما يتبع ترامب سياساته المفضلة ويفرض قيودا جمركية على صادرات تلك الدول للولايات المتحدة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن خلافات داخل الإدارة الأميركية أخّرت التعاطي مع فيروس كورونا المستجد لأسابيع، بينما أوضحت مصادر أن الرئيس ترامب بات يتعامل مع اللقاء بالصحفيين كمتنفس يومي.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة