كورونا.. نحو مليوني مصاب وأميركا تتجاوز إيطاليا وتوتر بمستشفيات موسكو وبريطانيا تتوقع معركة طويلة

أحد المصابين بالفيروس في فرنسا (رويترز)
أحد المصابين بالفيروس في فرنسا (رويترز)

يتمدد فيروس كورونا وتحاول الإحصاءات ملاحقته كل لحظة. وفي مشهد دولي تخيم عليه الهواجس بشأن مآل هذه الأزمة، يقترب إجمالي عدد المصابين في العالم من عتبة المليونين، فيما وصلت الوفيات إلى نحو 105 آلاف.

الولايات المتحدة في الصدارة
وأظهر إحصاء لرويترز أن حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة تجاوزت 20 ألفا اليوم السبت، وهي أعلى حصيلة يتم تسجيلها في العالم، رغم أن هناك دلائل على أن الوباء ربما يقترب من ذروته، بعد أن تجاوزت الإصابات نصف مليون في أرجاء البلاد. وتنفرد ولاية نيويورك بـ160 ألف إصابة بالفيروس.

وسجلت إيطاليا ثاني أكبر عدد من الوفيات وبلغ 19,468، وجاءت إسبانيا في المركز الثالث عند 16,353 حالة.

يذكر أن عدد سكان الولايات المتحدة أكبر خمس مرات من عدد سكان إيطاليا، وسبع مرات تقريبا من سكان إسبانيا.

وشهدت الولايات المتحدة أعلى معدل وفيات لها حتى الآن جراء العدوى، وذلك بتسجيل ما يقرب من ألفي حالة يوميا على مدى الأيام الأربعة الأخيرة.

وحذر خبراء الصحة العامة من أن العدد الإجمالي للوفيات في الولايات المتحدة قد يصل إلى 200 ألف خلال الصيف، إذا تم بعد 30 يوما رفع القيود غير المسبوقة للبقاء في المنزل والتي أغلقت الشركات وأبقت معظم الأميركيين داخل منازلهم.

مستشفيات موسكو تعاني
قال الكرملين اليوم السبت إن "ضغوطا تفوق طاقة المستشفيات، وتدفقا ضخما" من مرضى فيروس كورونا المستجد بدأ يشكل ضغوطا هائلة على المستشفيات في موسكو، مع ارتفاع عدد الوفيات في البلاد لما يفوق المئة.

ورأى شاهد من رويترز اليوم السبت تكدسا لعشرات من سيارات الإسعاف التي اصطفت خارج مستشفى يتعامل مع حالات كورونا، في منطقة تقع على مشارف موسكو بانتظار إدخال المرضى.

وقال سائق إحدى سيارات الإسعاف إنه ينتظر منذ 15 ساعة خارج المستشفى ليوصل مريضا يشتبه في إصابته بالفيروس.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف -في مقابلة مع التلفزيون الرسمي نقلتها وكالات أنباء روسية- "الوضع في موسكو وفي سان بطرسبورغ -لكن بالأخص في موسكو- متوتر جدا، لأن عدد المرضى يتزايد".

وتابع قائلا "هناك تدفق هائل للمرضى. نشهد مستشفيات تعمل في موسكو في أجواء طوارئ شديدة التوتر وبروح البطولة".

وسجلت روسيا 13,584 إصابة بالفيروس، وقالت السلطات إنها سجلت 12 وفاة جديدة مرتبطة بالمرض في اليوم السابق، مما رفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 106 حالات.

قفزة ببريطانيا وفرنسا
وفي بريطانيا، قال مسؤولون اليوم السبت إن بريطانيا سجلت 917 وفاة جديدة بفيروس كورونا، وهو أكبر عدد من الوفيات بالفيروس خلال يوم واحد في البلاد، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى 9875.

وقال مدير هيئة الخدمة الصحية الوطنية في إنجلترا ستيفان بوييس إن قرار الإغلاق في بلاده للحد من انتشار فيروس كورونا قد يطول أكثر من شهر. وخلال مؤتمر صحفي عقده في لندن وردا على سؤال بشأن تمديد فترة الإغلاق، شبّه بوييس مكافحة بلاده للفيروس بالسباق الطويل الأمد.

وتابع "لا يوجد حل سحري لا يتطلب قرارات صعبة، لن يكون سباقا قصيرا يستغرق بضعة أسابيع، وإنما سيكون أطول، سيكون سباقا طويل الأمد".

وفي فرنسا، تم تسجيل 643 وفاة جديدة بفيروس كورونا اليوم السبت، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 13,832 وفاة.

من جهة أخرى قالت الحكومة الألمانية إنها تشعر بالقلق إزاء تداعيات قيود الاتصال الصارمة بسبب جائحة كورونا.

وفي ورقة إستراتيجية صادرة عن وزارة الداخلية، أعربت السلطات الألمانية عن القلق مما وصفته بتبعات إرهاق حالة العزلة للمجتمع، ومن الآثار النفسية والاجتماعية لأزمة كورونا.

وقالت إنّ تأييد التدابير المشددة سينخفض بشكل كبير، وإن فعالية هذه الإجراءات وتوافقها مع الأسس القانونية سيتعرض للتشكيك.

عودة تدريجية للحياة بإيران
وقال إيرج حريرجي مساعد وزير الصحة الإيراني إن قرار عودة الحياة الاقتصادية والعمل بصورة تدريجية سينفذ هذا الأسبوع، وفي بعض المناطق الأسبوع المقبل.

وأضاف حريرجي في مؤتمر صحفي أن الإرشادات الصحية والتباعد الاجتماعي الذكي سيتم تطبيقه في هذه المرحلة للحد من انتشار كورونا.

وأشار إلى أن التحقيقات توضّح أن عدد ضحايا كورونا في الفئات الاجتماعية الهشة بات أكثر من باقي الفئات، وهؤلاء الأشخاص يتأثرون من تعطيل العمل ويفقدون وظائفهم نتيجة للأزمة الاقتصادية التي خلفها كورونا، وعليه "سنعمل على العودة إلى العمل الاقتصادي في البلاد خلال الفترة الراهنة وفي بعض المناطق اعتبارا من الأسبوع المقبل".

من جانبه، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني المواطنين إلى التقيد بالإرشادات الطبية، وقال إنهم إذا التزموا بالإرشادات، فإن إيران قادرة على الوصول تدريجيا إلى مستويات جيدة لمواجهة كورونا.

حظر للتجوال بتركيا
وأعلنت وزارة الصحة التركية -مساء السبت- ارتفاع وفيات فيروس كورونا إلى 1101، إثر تسجيل 95 وفاة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأظهرت معطيات حديثة نشرتها الوزارة في موقعها الرسمي، أن إصابات كورونا بلغت 52,167، عقب تسجيل 5138 حالة جديدة.

وأشارت نفس المعطيات إلى إجراء 33,170 فحصا للكشف عن كورونا في الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الفحوص إلى 340,380.

وذكرت أن 2965 مصابا تعافى من الفيروس، بينما يرقد 1626 شخصا في وحدات العناية المركزة.

وفي وقت سابق، فرضت السلطات التركية على مواطنيها البقاء في منازلهم لمدة 48 ساعة في 31 مدينة، بينها إسطنبول وأنقرة.

وبدأ الحظر من منتصف الليلة الماضية، في إطار إجراءات صارمة جديدة لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

شرق آسيا
وفي دول شرق وجنوب شرق آسيا، يواصل فيروس كورونا الانتشار في العديد من الدول، مثل: اليابان وإندونيسيا والفلبين وتايلند، مخلفا وراءه عددا من الضحايا.

فقد بلغت وفيات كورونا في ماليزيا 73، إثر تسجيل 3 حالات جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية. وارتفعت الإصابات فيها إلى 4530، بعد تسجيل 184 إصابة جديدة، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين 1995.

وفي إندونيسيا، بلغت إصابات كورونا 3842، بعد تسجيل 330 إصابة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، بحسب بيان صادر عن وزارة الصحة.

وأوضح البيان أن عدد الوفيات ارتفع إلى 327، إثر تسجيل 21 وفاة جديدة.

وفي اليابان، ذكرت وكالة الأناضول أن إجمالي الوفيات بلغ 141، والإصابات 7566، وأعلنت الحكومة اليابانية حالة الطوارئ في سبع ولايات.

أما في الفلبين، فسُجلت 26 وفاة، لترتفع الحصيلة إلى 247، كما ارتفعت حصيلة الإصابات إلى 4428، بعد تسجيل 233 إصابة جديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مقال بصحيفة غارديان البريطانية لمديرة الصحة العامة العالمية بجامعة إدنبرة يقدم أربعة سيناريوهات محتملة للقضاء على وباء كورونا وانحسار تفشيه في شتى أنحاء العالم.

رجحت السلطات السعودية تعليق صلاة التراويح في رمضان بسبب فيروس كورونا، في حين ألزمت تركيا مواطنيها بالبقاء في بيوتهم يومين، وبينما تجاوزت الوفيات بفرنسا 13 ألفا تتواصل مؤشرات التحسن بإيطاليا.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة