في أحدث خطوة لمواجهة كورونا.. ترامب قد يفرض حظرا على التأشيرات

ترامب: فيروس كورونا بات خطرا يهدد العالم أجمع (رويترز)
ترامب: فيروس كورونا بات خطرا يهدد العالم أجمع (رويترز)

يعتزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب فرض عقوبات على الدول التي ترفض أو تعطل بشكل غير مقبول استقبال مواطنيها المرحلين من الولايات المتحدة، وذلك في أحدث إجراء لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأشار ترامب في مذكرة لوزير خارجيته مايك بومبيو إلى جائحة فيروس كورونا المستمرة، وضرورة ضمان "إعادة الأجانب الذين يخرقون قوانين الولايات المتحدة إلى أوطانهم".

وأكد أنه على بومبيو أن" يبادر بخطة لفرض عقوبات على التأشيرات" خلال سبعة أيام إذا قررت وزارة الأمن الداخلي أن البلد الذي لا يقبل العائدين يؤخر أو يعرقل العمليات "اللازمة لمواجهة الجائحة المستمرة".

وقال ترامب في خطابه إن فيروس كورونا بات خطرا يهدد العالم أجمع، ولذلك فإن الدول التي ترفض أو تتأخر في استقبال مواطنيها أو الأشخاص الذين تم ترحيلهم من الولايات المتحدة تتسبب في خطر صحي غير مقبول بالنسبة للشعب الأميركي.

ولم يتضمن المرسوم الموقع من ترامب أسماء دول بعينها.

‪بومبيو مطالب بأن يبادر بخطة لفرض عقوبات على التأشيرات‬ بومبيو مطالب بأن يبادر بخطة لفرض عقوبات على التأشيرات (رويترز)

قانون وترحيل
وفي وقت سابق من أمس الجمعة، قال مسؤولون إن الولايات المتحدة رحلت أكثر من 6300 مهاجر غير مسجل على حدودها مع المكسيك، في إطار قرار طوارئ للصحة العامة لكبح انتشار فيروس كورونا.

ويسمح القرار -الذي صدر في 21 مارس/آذار الماضي- للسلطات بتجاوز قوانين الهجرة، والتعجيل بإجراءات الترحيل.

ويقول المنتقدون إن القرار يعد امتدادا لسياسات الهجرة الصارمة التي تتبعها إدارة ترامب.

في هذه الأثناء، أدت القيود الصارمة على السفر إلى انخفاض عدد حالات عبور المهاجرين بصورة غير نظامية.

ويمنع مرسوم طوارئ الصحة العامة -الذي أصدره مركز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي)- دخول الأجانب ممن ينظر إليهم باعتبارهم خطرا قد يؤدي إلى انتشار المرض المعدي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

صعدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وحلفاؤها الجمهوريون في الكونغرس الضغوط على منظمة الصحة العالمية التي اتهمتها واشنطن بالتقاعس في التعامل مع أزمة فيروس كورونا، وهددت بقطع التمويل عنها.

9/4/2020
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة