الاستخبارات الألمانية تحقق في تضليل روسي بشأن كورونا

طاقم طبي يعالج مصابا بفيروس كورونا في وحدة للعناية المركزة بمستشفى في برلين (رويترز)
طاقم طبي يعالج مصابا بفيروس كورونا في وحدة للعناية المركزة بمستشفى في برلين (رويترز)
قالت هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) إنها تقيّم التقارير الإخبارية للدعاية الروسية حول تفشي وباء كورونا في ألمانيا.
 
جاء ذلك في رد لوزارة الداخلية الألمانية على طلب إحاطة من النائب في البرلمان الألماني (البوندستاغ) توماس هاكر، وقد حصلت عليه صحيفة بيلد الألمانية حصريا.
 
ووفقا لرسالة الداخلية الألمانية، فإن الاستخبارات الداخلية الألمانية تقوم بجمع وتقييم معلومات حول مدى استغلال وباء كورونا من قبل دول أجنبية، من خلال قناة "روسيا اليوم" ووكالة "سبوتنيك"، وأن الشرطة الفدرالية تتحرى بهذا الشأن.
 
وكان متحدث باسم مكتب الشرطة الجنائية الفدرالية الألمانية، قد قال لصحيفة بيلد إن قناة روسيا اليوم المملوكة للدولة الروسية تمارس تضليلا ودعاية تعكس موقف الحكومة الروسية.
 
وواجهت روسيا من قبل اتهامات بمحاولة التأثير في الأوضاع الداخلية لعدة دول أوروبية، بالإضافة إلى اتهامات بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية الماضية ومحاولة التدخل في الانتخابات الأميركية المقبلة، من خلال التضليل الإعلامي وعمليات الاختراق الإلكتروني، وهو ما تنفيه موسكو.
 
يذكر أن عدد الإصابات بكورونا في ألمانيا ارتفع الجمعة إلى 121 ألف إصابة، وتجاوز عدد الوفيات 2700 وفاة، في حين ناهز عدد المتعافين من الفيروس 42 ألفا، وقبل أيام عبّرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن تفاؤل حذر في ما يتعلق بالتصدي للفيروس ببلادها.
المصدر : الجزيرة + الصحافة الألمانية

حول هذه القصة

يطلق الاتحاد الأوروبي الثلاثاء فريقا متخصصا في التواصل مع الناطقين بالروسية تحت شعار "الرد على التضليل" في وقت تدهورت العلاقات بين الاتحاد وموسكو جراء الأزمة الأوكرانية.

المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة