خلال أيام.. إصابات كورونا تتجاوز المليون وعدد الوفيات 50 ألفا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد المصابين بفيروس كورونا في العالم سيتجاوز المليون شخص، وأن عدد الوفيات سيصل إلى خمسين ألفا خلال أيام، في حين أشارت إحصاءات الوفيات في إيطاليا وحدها إلى تخطيها مجموع الوفيات في الولايات المتحدة والصين وإيران.

وعبر مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس عن قلقه العميق تجاه "التزايد السريع لوتيرة تفشي" فيروس كورونا المستجد الذي وصل الآن إلى معظم دول العالم.

وقد ارتفع عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا في العالم إلى أكثر من 191 ألفا، مقابل أكثر من 45 ألف وفاة.

وعلى صعيد آخر التطورات والإحصاءات، أعلنت جامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة تجاوز عدد الوفيات 4300، بعد تسجيل أكثر من ألف وفاة خلال 24 ساعة، في حين تخطى إجمالي الإصابات 199 ألفا.

من جهته، طلب حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو مساعدة الولايات الأخرى، وقال إن ولايته ستحتاج 110 آلاف سرير و37 ألف جهاز تنفس اصطناعي.

وكان ماركو قد أعلن ارتفاع إجمالي الوفيات بالفيروس بالولاية إلى 1941، بينما تخطت الإصابات 83 ألفا.

وأعلنت شرطة مدينة نيويورك أن 1193 من أفراد الشرطة مصابون بفيروس كورونا، وأن 15% من مجموع أفراد جهاز الشرطة في نيويورك أخذوا إجازة مرضية اعتبارا من يوم الثلاثاء.

وكان الرئيس دونالد ترامب قال إن الأميركيين سيواجهون أسبوعين عصيبين فيما يتعلق بتفشي كورونا، ودعاهم إلى الالتزام بالإجراءات التي حددتها السلطات الفدرالية للتباعد الاجتماعي.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن موسكو شحنت مساعدات على متن طائرة عسكرية إلى الولايات المتحدة، تتضمن معدات وأجهزة طبية وكمامات.

 القارة الأوروبية
في إيطاليا التي تعد الأولى في العالم من حيث عدد الوفيات، قالت وكالة الحماية المدنية إن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية بلغ 727، ليرتفع عدد الوفيات إلى 13155.

من جهة أخرى حذر أطباء ونقابات إيطالية من أن سياسة الحكومة بإرسال المرضى الذين يخرجون من المستشفيات إلى دور رعاية، رغم أنهم يحملون الفيروس، هي بمثابة إطلاق "قنابل بيولوجية"، بينما أكدت السلطات الصحية أن المستشفيات تحتاج إلى إفراغ الأسرّة في أسرع الآجال.

وفي بريطانيا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 563 وفاة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع إجمالي الوفيات إلى 2352، بينما وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 29 ألفا و474.

وتتزايد الضغوط على الحكومة البريطانية بشأن تعاملها مع الأزمة، خصوصا فيما يتعلق بإجراء الفحوص للطواقم العاملة في قطاع الصحة العمومي، وفي غياب ربع الأطباء عن عملهم وخُمس الممرضين بداعي المرض أو الحجر الذاتي.

في فرنسا قال مدير الصحة إن عدد الإصابات الجديدة التي ثبتت الأربعاء بلغت 9630، ليصل إجمالي الإصابات إلى 61758، في حين سجلت البلاد 509 وفيات في آخر 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية منذ تفشي الوباء، مما يرفع عدد المتوفين جراء كوفيد-19 في المستشفيات الفرنسية إلى 4032 شخصا.

وفي ألمانيا، ارتفعت حصيلة الوفيات بفيروس كورونا إلى 858، بعد تسجيل 73 وفاة جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وفي أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي تخطّت حصيلة الإصابات بالفيروس الأربعاء 20 ألفا، وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى معلومات السلطات الصحية الوطنية ومنظمة الصحة العالمية.

آسيا
وفي الصين حيث ظهر الوباء لأول مرة، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا أكثر من 81500 إصابة، في حين تجاوزت الوفيات 3300، وتعافى أكثر من 76 ألف شخص.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية الصينية أنه تم الإبلاغ عن 36 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، منها 35 لأشخاص قادمين من الخارج، بالإضافة إلى إصابة محلية وحيدة جديدة جنوبي الصين.

في إيران قال الرئيس حسن روحاني إن بلاده اتخذت التدابير اللازمة لمكافحة كورونا، وأضاف أن جميع المحافظات تشير إلى انخفاض مسار الإصابات بالفيروس، بينما سجلت وزارة الصحة 138 حالة وفاة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى 3036. كما سجلت نحو ثلاثة آلاف إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى نحو خمسين ألفا.

أما كوريا الجنوبية فقد فرضت السلطات على جميع المسافرين القادمين تثبيت تطبيق على هواتفهم المحمولة قبل مغادرتهم المطار.

ويصدر التطبيق بشكل تلقائي إنذارا لدى السلطات المحلية في حال مغادرة أحد الأشخاص موقعه الذي صرح به، خلال فترة العزل الذاتي البالغة 14 يوما.

وفي إسرائيل، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 438 إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع العدد الإجمالي إلى 6092 إصابة.

وقد أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فرض قيود صارمة على الحركة في مدينة بني براك شرق تل أبيب التي تعيش فيها أغلبية من اليهود المتزمتين بعد تفشي وباء كورونا، تشمل إقامة الحواجز لمنع الخروج منها أو الدخول إليها، فضلا عن فرض الحجر الصحي الإجباري على كل من تثبت إصابته بالفيروس في المدينة.

الدول العربية
وعربيا، أعلنت وزارة الصحة القطرية 54 إصابة جديدة، ليصبح إجمالي المصابين 835.

في سوريا، نقلت الوكالة الرسمية للأنباء عن وزير الصحة قوله إنه طلب من السلطات المعنية تطبيق عزل لبلدة "مْنين" بريف دمشق، بعد وفاة امرأة فيها مصابة بفيروس كورونا.

وفي مصر صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على قرار تحمل صندوق "تحيا مصر" تكاليف الحجر الصحي بالفنادق للمصريين العائدين من الخارج.

وسجلت وزارة الصحة السعودية ست وفيات جديدة بالفيروس، و157 إصابة، ليرتفع الإجمالي إلى 1720 إصابة، فضلا عن 99 حالة شفاء.

وفي سلطنة عمان، أعلنت السلطات عزلا صحيا تاما لولاية مطرح بدءا من اليوم وحتى إشعار آخر، في إطار مواجهة فيروس كورونا. كما أعلنت بدء العمل بإجراءات استثنائية احترازية أخرى.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت تسجيل 18 إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع عدد الإصابات في السلطنة إلى 210 إصابات.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 28 حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي العدد إلى 317.

وفي المغرب، سجلت وزارة الصحة 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 638، وبلغ عدد الوفيات 37 حالة، وتوقف عدد المتعافين عند 26. 

 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة