بينهم عراقيون شيعة.. مئة قتيل وجريح في حادث سير شمال دمشق

من الصور التي بثتها وكالة سانا لآثار الحادث
من الصور التي بثتها وكالة سانا لآثار الحادث

سقط أكثر من مئة ضحية بين قتيل ومصاب، جراء اصطدام صهريج للوقود بحافلتي ركاب وعدد من السيارات على طريق يربط بين حمص ودمشق، وكان من بين الضحايا عراقيون شيعة أثناء عودتهم من زيارة للأماكن المقدسة.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية للنظام السوري (سانا) عن رئيس فرع مرور ريف دمشق العقيد عبد الجواد عوض قوله إن عدد ضحايا الحادث -الذي وقع عند حاجز جسر بغداد (شمال دمشق)- وصل إلى 32 قتيلا و77 جريحا.

وكان وزير الداخلية محمد خالد الرحمون أعلن قبل ذلك وفاة 22 شخصا وإصابة سبعين في الحادث، الذي نجم عن عطل بمكابح الصهريج؛ مما أدى إلى اصطدامه بحافلتين على متنهما عدد من الركاب العراقيين، و15 سيارة. 

وتستقطب سوريا -التي تضم أماكن مقدسة- أعدادا كبيرة من الزوار الشيعة من حول العالم، رغم الحرب التي تشهدها منذ ثماني سنوات، والتي شرّدت الملايين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة