السودان.. البرهان يعلن مشروعا لإعادة هيكلة الجيش وقوات الدعم السريع

البرهان (يمين) لم يقدم تفاصيل عن خطة إعادة هيكلة الجيش وقوات الدعم السريع (الصحافة السودانية)
البرهان (يمين) لم يقدم تفاصيل عن خطة إعادة هيكلة الجيش وقوات الدعم السريع (الصحافة السودانية)

أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مشروعا لإعادة هيكلة الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، في حين أعلن قائدها محمد حمدان حميدتي أن الجيش وقوات الدعم السريع وجهان لعملة واحدة.

وقال البرهان في كلمة له خلال حفل تخريج الدفعة الثامنة من قوات الدعم السريع في الكلية الحربية، بالعاصمة الخرطوم، إنهم يسعون لإعادة صياغة هذه القوات وفق المتطلبات الحالية والمستقبلية وبما يتوافق مع المهام التي أنشئت من أجلها.

وأضاف "نحن على أعتاب مرحلة جديدة بعد المرحلة الانتقالية، نتطلع لأن تكون لدينا قوات محترفة متخصصة تؤدي مهامها بالطريقة الوطنية وتخدم مصالح الوطن"

ولم يذكر البرهان تفاصيل إضافية حول خطة إعادة صياغة الجيش وقوات الدعم السريع.

من جانبه، عرض نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو حميدتي، على القوى السياسية التوقيع على ميثاق شرف لحماية الديمقراطية في البلاد.

وقال حميدتي إن الجيش السوداني وقوات الدعم السريع وجهان لعملة واحدة، وإن من أكثر واجباتهما إلحاحا في هذه المرحلة هو حماية العملية الديمقراطية في البلاد وصولا لانتخابات حرة ونزيهة ينتخب الشعب فيها قياداته بإرادة حرة.

من جهة أخرى دعا رئيس حزب البعث السوداني والقيادي بتحالف الحرية والتغيير، يحيى الحسين، إلى إجراء مصالحة وطنية شاملة ببلاده.

جاء ذلك خلال كلمته بمؤتمر صحفي للهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات (غير حكومية تأسست عام 2012)، أقيم بالعاصمة الخرطوم، حول أوضاع حقوق الإنسان في البلاد.

وقال الحسين خلال كلمة له بمؤتمر صحفي للهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات، إنه لابد من مصالحة وطنية شاملة ورد المظالم وجبر الأضرار.

وأضاف "هذا البرنامج موجود لدى كل القوى السياسية السودانية، ونحتاج إلى إرادة لتنفيذه".

وخلال المؤتمر نفسه، أعلن محامون سودانيون بالهيئة تقديمهم مذكرة للمحكمة الدستورية ووزارة العدل للتدخل من أجل حقوق الموقوفين في السجون.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة