تركيا تؤكد صمود التهدئة بسوريا وتنسق مع روسيا لتنفيذ الممر الآمن بإدلب

وزير الدفاع التركي يرأس اجتماعا مع قادة الجيش بمقر قيادة عمليات إدلب بولاية هاتاي جنوب البلاد(الأناضول)
وزير الدفاع التركي يرأس اجتماعا مع قادة الجيش بمقر قيادة عمليات إدلب بولاية هاتاي جنوب البلاد(الأناضول)

أعلنت تركيا أن وفدا عسكريا روسيا سيزور أنقرة قريبا، وأن البلدين سيسيّران دوريات مشتركة في إدلب، كما أكدت عدم حدوث أي خرق لوقف إطلاق النار منذ بدء سريان الاتفاق مع روسيا، حيث أفاد مراسل الجزيرة بأن الهدوء الحذر ما زال سائدا شمال سوريا.

وقال وزير الدفاع خلوصي أكار -عقب اجتماع مع قادة الجيش بمقر قيادة عمليات إدلب جنوب البلاد- إن وفدا عسكريا روسيا سيصل إلى أنقرة مطلع الأسبوع المقبل، مضيفا "سنبدأ دوريات مشتركة مع الروس في طريق إم 4 (حلب اللاذقية) اعتبارا من 15 مارس/آذار، وبدأنا العمل بخصوص تفاصيل الممر الآمن على امتداد الطريق البري".

وأكد أكار أنّه لم يحدث أي خرق لوقف إطلاق النار الذي توصلت إليه تركيا مع روسيا، منذ بدء سريان هذا الاتفاق.

وعقد الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين الخميس مؤتمرا صحفيا مشتركا في ختام قمة جمعتهما حول إدلب بموسكو، أعلنا فيه توصلهما لاتفاق وقف إطلاق النار في المحافظة السورية.

وقال مراسل الجزيرة إن الهدوء الحذر ساد جبهات القتال بريفي إدلب وحلب، مع غياب تام للطائرات الحربية الروسية والسورية عن أجواء إدلب وريفها، وذلك بعد يوم واحد من دخول اتفاق وقف النار حيز التنفيذ.

ونقل عن مصادر بالمعارضة المسلحة أن قوات النظام شنت ليلا هجوما بريا على محور المشاريع في سهل الغاب غربي حماة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف المنطقة.

وأضاف أن قوات النظام المتمركزة في الفوج 46 تقصف بالمدفعية الثقيلة بلدة تقاد بريف حلب الغربي.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: