49 وفاة بإيطاليا و12 إصابة بمصر.. كورونا يصيب أكثر من مئة ألف شخص في 91 بلدا

Coronavirus in Italy- - ROME, ITALY - MARCH 6: People wear face masks as a precaution not to being exposed to the coronavirus in Rone, Italy on March 6, 2020. The novel coronavirus, officially known as COVID-19, infected more than 97,000 people across the world, according to a data collecting website
الإيطاليون يتخذون احتياطاتهم لتجنب انتشار فيروس كورونا بالعاصمة روما (الأناضول)

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في العالم أكثر من مئة ألف شخص، بينهم نحو 3400 حالة وفاة في 91 دولة ومنطقة، وفق حصيلة جمعتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية اليوم الجمعة.

وتَعُدُّ الصين (دون هونغ كونغ ومكاو) -حيث ظهر الوباء للمرة الأولى أواخر ديسمبر/كانون الأول- 80552 إصابة، بينها 3042 حالة وفاة. وأعلنت السلطات اليوم الجمعة عن 143 إصابة جديدة وثلاثين حالة وفاة.

والدول الأكثر تأثرا بعد الصين هي كوريا الجنوبية (6284 إصابة بينها 196 جديدة، 42 وفاة) وإيران (4747 إصابة بينها 1234 جديدة، 124 وفاة) وإيطاليا (49 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا مما يرفع الحصيلة إلى 197) وفرنسا (577 إصابة بينها مئتا حالة جديدة وتسع وفيات).

وعودة إلى الدولة الأكثر إصابة بالفيروس في أوروبا (إيطاليا) بلغت حالات الإصابة بالفيروس عدد 4636 ارتفاعا من 3858 أمس الخميس.

تعطيل الدوام الرسمي
وفي العراق، قررت السلطات تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات الحكومية حتى 15 من الشهر الجاري، ومنعت التجمعات الدينية.

كما أعلنت بغداد توقفها عن استقبال الوافدين من فرنسا وإسبانيا، إضافة إلى توقيف التبادلات التجارية مع إيران والكويت.

من جهة أخرى، قالت السلطات الصحية في قانسو الصيني مساء اليوم إن الإقليم الواقع شمال غرب البلاد أكد 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص قادمين من إيران، ليرتفع إجمالي عدد الحالات القادمة من إيران إلى 28.

وقالت اللجنة الصحية في قانسو في بيان على موقعها الإلكتروني إن المصابين الجدد كانوا ضمن ركاب خاضعين للحجر الصحي بعد وصولهم مدينة لانتشو عاصمة الإقليم، على متن رحلات تجارية قادمة من إيران الفترة بين الثاني والخامس من مارس/آذار.

وفي مصر أعلنت وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة أنه تم اكتشاف 12 حالة حاملة لفيروس كورونا على متن باخرة نيلية جنوب البلاد.

والحالات الحاملة للفيروس لا تظهر عليها أعراض المرض مثل الحمى. ولم يرد المزيد من التفاصيل بشأن الحالات المذكورة من منظمة الصحة.

حاملون للفيروس
وقالت ماريا فان كيركوف خبيرة الأوبئة في الصحة العالمية أمس الخميس إن المنظمة لا تعتبر انتقال المرض عبر حاملي الفيروس عاملا رئيسيا في انتشاره.

وذكرت بإفادة صحفية في جنيف "نعلم أن هذا ممكن لكننا لا نعتقد أنه عامل رئيسي لانتقال العدوى".

وقالت أيضا -في بيان مشترك مع وزارة الصحة المصرية- إن الباخرة النيلية كانت متجهة من أسوان إلى الأقصر جنوب البلاد. ولم يتضح بعد عدد من كانوا على متنها في ذلك الحين.

وذكر البيان المشترك أن 12 حالة التي اكتشفت تأكد أنها نتجت من إصابة أميركية من أصل تايواني كانت على متن الباخرة بالفيروس بعد عودتها لبلدها.

وأضاف البيان أنه من المعتقد أن هذه السائحة هي التي نقلت العدوى للآخرين.

وعادت وزارة الصحة لتقول إنه سيجري نقل الحالات المصابة إلى منشأة للحجر الصحي، وإخضاع جميع المخالطين لهم لحجر صحي مدته 14 يوما.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

إخلاء صحن الكعبة تخوفا من كورونا- مقطع من نشرتكم (2020/3/6)

رصدت نشرة الثامنة- نشرتكم (2020/3/6) تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي في السعودية مع وسم “كورونا السعودية”، الذي تصدر أحاديث المغردين والنشطاء، في ظل الإجراءات التي اتخذتها السلطات للتعامل مع الأزمة.

Published On 6/3/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة