جامعة واشنطن: ذروة وفيات كورونا في الولايات المتحدة بعد أسبوعين

موظفان في الطوارئ يضعان مريضة بفيروس كورونا داخل سيارة إسعاف لنقلها لأحد مستشفيات نيويورك (رويترز)
موظفان في الطوارئ يضعان مريضة بفيروس كورونا داخل سيارة إسعاف لنقلها لأحد مستشفيات نيويورك (رويترز)

توقعت دراسة جديدة نشرها معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن أن تشهد الولايات المتحدة ذروة الوفيات جراء وباء كورونا بعد 15 أبريل/نيسان الحالي بمعدل 2214 شخصا يوميا.

وأفادت الدراسة الأكاديمية بأن ولاية نيويورك ستشهد ذروة الوفيات قبل غيرها من الولايات الأميركية.
وتفيد التوقعات الحسابية لمعهد القياسات الصحية والتقييم أن فيروس كورونا سيتسبب في وفاة 83967 شخصا في الولايات المتحدة بحلول الرابع من أغسطس/آب المقبل.

ويتأهب المسؤولون الأميركيون والمستشفيات الأميركية لقدوم أعداد كبيرة من مرضى فيروس كورونا في الفترة القليلة المقبلة، في ظل التوقعات بأن تستمر هذه الحائجة غير المسبوقة لفترة زمنية أطول وخسائر أفدح في الأرواح.

وقد أصبحت الولايات المتحدة قبل بضعة أيام أكبر بؤرة عالمية للمرض الذي ظهر في الصين لأول مرة في آخر ديسمبر/كانون الأول 2019، ولا يوجد له علاج لحد الساعة، وسجلت أميركا إلى الآن 174467 إصابة بالفيروس ووفاة 3606 آخرين، وقد تعافي 6038 من المرض الذي يستهدف الجهاز التنفسي للمصاب وفق بيانات جامعة جونز هوبكنز الأميركية.

وحسب دراسة جامعة واشنطن، فإن الحاجة إلى الأسرّة لرعاية مرضى كورونا في الولايات المتحدة تصل في وقت الذروة إلى 220 ألفا و643 سرير، وأن يناهز النقص الحاصل 54046 سريرا، كما أن وصول الوضع الوبائي في أميركا إلى ذروته سيتطلب توفير 26381 جهازا للتنفس الاصطناعي.

المصدر : مواقع إلكترونية + وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة