اعتبرتها "إعادة للتموضع".. قوات التحالف الدولي تسلم مواقع بالموصل للقوات العراقية

القوات الأميركية سلمت كافة مواقعها العسكرية في القصور الرئاسية للقوات العراقية وسط مراسم رسمية (الأناضول)
القوات الأميركية سلمت كافة مواقعها العسكرية في القصور الرئاسية للقوات العراقية وسط مراسم رسمية (الأناضول)

أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات التحالف الدولي سلمت مواقعها في منطقة القصور الرئاسية داخل مدينة الموصل للقوات العراقية، في خطوة اعتبرها حزب الله العراقي مجرد إعادة تموضع بعد الضربات التي تعرضت لها.

وقالت القيادة المشتركة في بيان صحفي اليوم "بناء على نتائج الحوارات المثمرة بين الحكومة العراقية والتحالف الدولي جرى اليوم إعادة الموقع الذي كانت تشغله بعثة التحالف الدولي داخل معسكر في قيادة عمليات نينوى (400 كلم شمالي بغداد) إلى القوات العراقية بعد انسحاب التحالف الدولي منه".

وأشارت إلى أن عملية الإعادة تمت "وفق التزام بعثة التحالف الدولي بإعادة المواقع التي كان يشغلها ضمن القواعد والمعسكرات العسكرية العراقية"، موضحة أن ما جرى هو عملية إعادة انتشار لقواته، ولا علاقة له بالهجمات الأخيرة التي استهدفت مواقعه.

وكانت قوات التحالف الدولي والقوات الأميركية سلمت خلال الأيام الماضية مواقع لها في قواعد عسكرية بقضاء القائم والقيارة و"كي وان" في كركوك.

‪(رويترز)‬ عملية تسلم القوات العراقية القاعدة العسكرية

مراسم رسمية
من جهته، قال المتحدث باسم قيادة عمليات نينوى العميد محمد الجبوري إن "القوات الأميركية سلمت كافة مواقعها العسكرية في القصور الرئاسية للقوات العراقية، وسط مراسم رسمية".

من جانبها، نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول أميركي قوله إن ثمة تحذيرات تفيد بأن كتائب حزب الله العراقي تسعى لمهاجمة القوات الأميركية.

وفي رده على هذا البيان قال المتحدث الرسمي باسم كتائب حزب الله العراقي محمد محيي إن الانسحابات الأميركية من بعض قواعدها العسكرية في العراق لا تمثل انسحابا حقيقيا وإنما مجرد "إعادة تموضع بعدما تعرضت له من ضربات قوية من فصائل الشعب العراقي".

وأكد في الوقت نفسه أن من حق الشعب العراقي التصدي للوجود الأميركي، متعهدا بمواصلة استهداف هذه القوات لأن التحركات الأميركية في العراق عدوانية ووجودها غير شرعي.

‪عبد المهدي دعا إلى وقف الخروق والأعمال الانفرادية واحترام القانون والسيادة العراقية‬ (مواقع التواصل)

استهداف للسيادة
من جانبه، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية عادل عبد المهدي إن استهداف القواعد العسكرية العراقية أو الممثليات الأجنبية هو استهداف لسيادة البلاد.

وأضاف في بيان أنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات الممكنة لملاحقة مستهدفي هذه القواعد، مشيرا إلى أن القوات العراقية رصدت نشاط طيران غير مرخص له فوق مواقع عسكرية عراقية.

ودعا عبد المهدي إلى وقف الخروق والأعمال الانفرادية واحترام القانون والسيادة العراقية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز كشفت قبل يومين عن إعداد خطط أميركية لتدمير مجموعة من المليشيات المدعومة من إيران والتي هددت بشن مزيد من الهجمات ضد القوات الأميركية في العراق، وأشارت الصحيفة إلى أن كتائب حزب الله العراقي من هذه المليشيات.

ونقلت أن بعض كبار المسؤولين الأميركيين يرون أن "هناك فرصة لمحاولة تدمير المليشيات المدعومة من إيران في العراق، حيث إن القادة في إيران مشتتون بسبب أزمة وباء كورونا في بلادهم". 

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة