يحتاج مقعدين فقط.. نتنياهو يلتقي زعماء الأحزاب الفائزة لتشكيل الحكومة

Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu reacts upon his arrival to address his supporters following the announcement of exit polls in Israel's election at his Likud party headquarters in Tel Aviv, Israel March 3, 2020. REUTERS/Amir Cohen
نتنياهو يحتاج مقعدين فقط لتشكيل الحكومة (رويترز)

أظهرت نتائج الفرز الأولية للانتخابات التشريعية الإسرائيلية استمرار تقدم كتلة اليمين بزعامة حزب الليكود اليميني، برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

لكن النتائج تبرز أيضا استمرار أزمة تشكيل الحكومة، حيث لا يتوفر نتنياهو على الأغلبية القانونية المطلوبة لتشكيل الحكومة.

فبعد فرز 97% من الأصوات تبين حصول معسكر اليمين على 59 مقعدا، وهو أقل بمقعدين مما هو مطلوب لتشكيل الحكومة.

وطبقا للقانون الإسرائيلي فإن تشكيل الحكومة يتطلب 61 مقعدا من مقاعد الكنيست الإسرائيلي، ومجموعها 120.

وأشارت النتائج التي نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس العبرية إلى حصول الليكود على 36 مقعدا، فيحين حصل حزب أزرق أبيض برئاسة بيني غانتس على 32 مقعدا.

وحققت القائمة العربية، وهي تحالف من أربعة أحزاب عربية، قفزة كبيرة بحصولها على 15 مقعدا، بعد أن كانت تملك 13 مقعدا بالكنيست السابق.

وطبقا للنتائج، فإن حزب شاس اليميني حصل على عشرة مقاعد، وحزب "يهودوت هتوراه" اليميني على سبعة مقاعد، وتحالف "العمل -جيشر-ميرتس" الوسطي على سبعة مقاعد، وحزب "إسرائيل بيتنا" اليميني برئاسة أفيغدور ليبرمان على سبعة مقاعد، وتحالف "يمينا" اليميني على ستة مقاعد.

وتعد هذه النتائج الأفضل التي يحققها الليكود على الإطلاق في عهد نتنياهو، الذي شغل منصب رئيس الوزراء أول مرة عام 1996 وحتى 1999، وبدأت ولايته الحالية سنة 2009.

وقلل زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس من شأن التقدم الذي حققه نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية، وقال للصحفيين "ليس لدى نتنياهو 61 صوتا لتشكيل حكومة".

وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن نتنياهو التقى الثلاثاء في مكتبه بالقدس الغربية المحتلة زعيم حزب "شاس" الديني وزير الداخلية أرييه درعي.

وأضافت أن نتنياهو سيلتقي في وقت لاحق الثلاثاء رؤساء الأحزاب اليمينية التي فازت بالانتخابات لبحث الخطوة القادمة.

وتتوجه الأنظار حاليا إلى زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" اليميني ووزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان.

وجدد ليبرمان في حديث للصحفيين أمام منزله في مستوطنة "نيكوديم" (جنوبي الضفة الغربية) رفضه الانضمام إلى حكومة يقودها الليكود، وتضم أحزابا دينية إسرائيلية.

المصدر : وكالات