بالفيديو.. تسع يتيمات وأمهن يكابدن النزوح بريف حلب

عمر يوسف-ريف حلب

وسط الأحراش بريف حلب شمالي سوريا، تكابد عائلة من تسع بنات يتيمات وأمهن ظروفا مأساوية صعبة، بعد أن أجبرتهن نيران القصف على النزوح من مدينة سراقب بريف إدلب.

واستمرت رحلة النزوح والفرار من إدلب ثلاثة أيام، قضتها الأسرة المنكوبة على الطرقات، حتى انتهى بها المطاف في أحراش مدينة عفرين دون معيل أو رجل تستند إليه.

تقول الأخت الكبرى نورا، إن إيجارات البيوت مرتفعة جدا، ولا طاقة أو إمكانية لهن للحصول على منزل، وفرص العمل لتأمين لقمة العيش معدومة في هذا المكان الموحش.

وتشير الفتاة إلى أن الحصول على بعض الخبز يتطلب مسير خمسة كيلومترات من مكانهن في الأحراش، وهن ينتظرن أحدا ما من المحسنين ليمد لهن يد العون.

المصدر : الجزيرة