منظمة الصحة: الوضع مقلق في أوروبا لكن هناك بوادر أمل بانحسار كورونا

ROME, ITALY - MARCH 26: Doctors treat COVID-19 patients in an intensive care unit at the third Covid 3 Hospital (Istituto clinico CasalPalocco) during the Coronavirus emergency on March 26, 2020, in Rome, Italy. Hospitals in Italy are under increased pressure as they battle to treat those who have contracted COVID-19. The Italian government continues to enforce the nationwide lockdown measures to control the spread of COVID-19. (Photo by Antonio Masiello/Getty Images)
مريض بفيروس كورونا يخضع للعناية المركزة في مستشفى بالعاصمة الإيطالية روما (غيتي)

اعتبر مدير الفرع الأوروبي في منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس أن هناك "مؤشرات مشجعة" على تباطؤ في تفشي فيروس كورونا المستجد في أوروبا، رغم خطورة الوضع الحالي.

وقال هانس كلوغي خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو من كوبنهاغن، "رغم أن الوضع لا يزال مقلقا جدا، لكننا بدأنا نرى مؤشرات مشجعة".

وأضاف أن إيطاليا التي تسجل أكبر عدد من الإصابات في أوروبا، "بدأت تشهد معدل ارتفاع (في الإصابات) أقل بقليل (من السابق) رغم أنه لا يزال مبكرا القول إن الوباء بلغ ذروته في البلاد".   

ويضم الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية 53 بلدا من الأطلسي حتى المحيط الهادي، باستثناء روسيا وأندورا. وأحصت المنظمة في هذه المنطقة 220 ألف إصابة و11,987 وفاة ناجمة عن فيروس كوفيد-19.      

وتشكل الإصابات المسجلة في أوروبا نسبة 60% من مجمل الإصابات العالمية، أما الوفيات فتساوي 70% من إجمالي الوفيات، وفق كلوغي.

ورحب في الوقت نفسه "بتدابير غير مسبوقة لردع انتشار المرض ووقف انتقال عدوى وباء كوفيد-19 الذي يتيح لنا مزيدا من الوقت ويخفف الضغط على أنظمتنا الصحية".

وأضاف أنه يتعين تقدير الأثر الدقيق لهذه التدابير التي لها تكلفة اقتصادية واجتماعية.

وقال إن على الحكومات والشعوب أن تعي "الواقع الجديد" الذي خلقته الجائحة، وأن تستعد لاستمرار ذلك لوقت طويل، موضحا "لن يكون الأمر مجرد سباق سريع، بل ماراتون".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يعقد قادة دول مجموعة العشرين الصناعية الكبرى اليوم الخميس قمة طارئة عبر تقنية الفيديو بإشراف السعودية التي تتولى الرئاسة الدورية للمجموعة، لتنسيق جهود التصدي لوباء فيروس كورونا المستجد.

26/3/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة