سبعة قادة بالحقل الطبي الأميركي: أنقذوا الأرواح أولا وليس سوق الأسهم

أطباء أميركيون: تدابير الوقاية ستضمن صحة الاقتصاد، لأن التجارة لا يمكن أن تزدهر ما لم يتم القضاء على الفيروس (رويترز)
أطباء أميركيون: تدابير الوقاية ستضمن صحة الاقتصاد، لأن التجارة لا يمكن أن تزدهر ما لم يتم القضاء على الفيروس (رويترز)

طالب سبعة من قادة المؤسسات الطبية الأكاديمية في الولايات المتحدة الإدارة الأميركية بعدم الخضوع للضغوط الساعية لرفع الإجراءات الاحترازية التي فرضت للحد من تفشي فيروس كورونا وأكدوا أن الأولوية هي إنقاذ أرواح آلاف الناس.

وحذر عميد كلية بيرلمان للطب في جامعة بنسلفانيا أحد الأطباء السبعة، الدكتور لاري جيمسون -في مقال بصحيفة نيويورك تايمز حمل عنوان "أنقذوا الأرواح أولا وليس سوق الأسهم"- من العواقب الوخيمة لتردد السلطات في التزاماتها تجاه الصحة العامة، وقال "إن النتائج المترتبة على ذلك ستكون مدمرة صحيا واقتصاديا لعائلاتنا وأصدقائنا وزملائنا في العمل وجيراننا".

وأوضح جيمسون أن البعض يرى أن الضرر الاقتصادي المترتب على التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات للحد من انتشار كورونا أكبر من ضرر الفيروس نفسه، ولكن الحقيقة هي أن تلك التدابير ستضمن صحة الاقتصاد، لأن التجارة لا يمكن أن تزدهر ما لم يتم القضاء على الفيروس.

وقال في بداية مقاله إنه يكتب نيابة عن ستة آخرين من قادة المؤسسات الصحية الأكاديمية الكبيرة في الولايات التي تعتبر "نقاطا ساخنة" على خريطة تفشي كوفيد-19 بأميركا "لحث قيادتنا الوطنية على مقاومة الضغوط الرامية لرفع القيود الاجتماعية الصارمة التي تهدف إلى وقف تفشي الفيروس وإنقاذ آلاف الأرواح".

وأكد جيمسون أن الطريقة الأهم لمنع خروج الحالات المحتاجة للرعاية الطبية عن السيطرة هي إبطاء وتيرة تفشي المرض، مما يعني زيادة الوقت الذي يستغرقه تضاعف عدد الإصابات.

وأشار إلى أنه بالرغم من أهمية الإجراءات الوقائية كغسل اليدين بشكل صحيح وتطهير المناطق المشتركة بين الناس، فإن التباعد الجسدي يبقى أفضل طريقة لإبطاء وتيرة تفشي المرض.

كما أكد جيمسون أهمية العمل بسرعة للحد من تفشي الوباء لكسب الوقت اللازم لتجميع الموارد، ووضع الإستراتيجيات الرامية لإعادة بناء النظام الصحي وإنعاش الاقتصاد، وقال إن تدابير إبطاء وتيرة تفشي المرض ضرورية لإتاحة الوقت الكافي لتطوير علاج ولقاح ضد الفيروس واكتساب السكان مناعة جماعية ضده.

المصدر : نيويورك تايمز