5 سنوات من الحرب.. الحوثيون يتحدثون عن مقتل وجرح 10 آلاف ضابط سعودي وإماراتي

الحوثيون توعدوا بتوجيه المزيد من الضربات النوعية التي لن تتوقف إلا بتوقف "العدوان والحصار" (رويترز)
الحوثيون توعدوا بتوجيه المزيد من الضربات النوعية التي لن تتوقف إلا بتوقف "العدوان والحصار" (رويترز)

قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع إن الحرب المستمرة منذ عام 2015 في اليمن أسفرت عن مقتل أو إصابة أكثر من 10 آلاف ضابط وجندي سعودي وإماراتي.

وأشار سريع خلال إيجاز صحفي عن حصيلة السنوات الخمس الماضية من الحرب في اليمن، إلى أن حصيلة قتلى وجرحى من وصفهم بـ"مرتزقة السودان" بلغت أكثر من 8 آلاف قتيل ومصاب، حيث بلغ عدد القتلى 4253 شخصا". 

وأضاف أن سلاح الجو المسير التابع لقوات الحوثي نفذ 969 هجوما داخل العمقين السعودي والإماراتي، كما أطلقت هذه القوات أكثر من ألف صاروخ على أهداف سعودية وإماراتية، على حد قوله.

وتابع العميد سريع قائلا إن قوات الحوثي "أسقطت أكثر من 371 طائرة للتحالف، منها 53 طائرة مقاتلة ومروحيات أباتشي، و318 طائرة استطلاعية وتجسسية". 

وتوعد العميد سريع بتوجيه المزيد من الضربات النوعية التي لن تتوقف إلا بتوقف "العدوان والحصار". 

ولفت إلى أن جماعته رصدت أكثر من 257 ألف غارة جوية شنها طيران التحالف حتى تاريخ 14 آذار/مارس الجاري. 

يذكر أنه في 26 مارس/آذار 2015، أطلق تحالف عسكري تقوده السعودية عملية جوية واسعة ضد جماعة الحوثي في اليمن. 

وجاء تدخل التحالف بناء على طلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لاستعادة الشرعية في البلاد، عقب سيطرة جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء ومعظم المحافظات الشمالية، وزحفها نحو المحافظات الجنوبية.

المصدر : الجزيرة + وكالات