كورونا بمصر.. إغلاق المساجد والكنائس والآثار أسبوعين وتأجيل امتحانات الجامعات

قرارات حكومية لتقليل التجمعات في مواجهة انتشار فيروس كورونا بمصر (غيتي)
قرارات حكومية لتقليل التجمعات في مواجهة انتشار فيروس كورونا بمصر (غيتي)

قررت وزارة الأوقاف المصرية إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا في كل المساجد على مستوى الجمهورية لمدة أسبوعين لمواجهة انتشار فيروس كورونا "حرصا على سلامة المصلين، وانطلاقا من القاعدة الشرعية صحة الأبدان مقدمة على صحة العبادات"، بحسب بيان الوزارة اليوم السبت.

كما قرر أيضا شيخ الجامع الأزهر أحمد الطيب إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا بالجامع الأزهر لمدة أسبوعين.

وكانت وزارة الأوقاف المصرية قد أقامت صلاة الجمعة أمس مع التأكيد على جواز عدم حضورها، وهو ما انتقده بعض المغردين، داعين الحكومة إلى اتخاذ قرار حاسم بإغلاق المساجد مؤقتا.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية مساء أمس الجمعة تسجيل 29 إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي الضحايا إلى 285 إصابة و8 وفيات.

 
من جهتها، أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية إغلاق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة لمدة أسبوعين لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

جاء ذلك في بيان أصدرته اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس الثاني اليوم السبت، والذي أوضح أن قرار إغلاق الكنائس يشمل أيضا غلق قاعات العزاء واقتصار أي جنازة على أسرة المتوفى فقط، ومنع الزيارات إلى جميع أديرة الرهبان والراهبات، "نظرا لأن التجمعات تمثل الخطر الأكبر الذي يؤدي إلى سرعة انتشار الفيروس". 

كما أعلنت الهيئة العليا للكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصر عن وقف "صلوات القداس الإلهي وكافة الصلوات الجماعية، وأن تقتصر صلوات الجنازة على أسرة المتوفى فقط"، مؤكدة في بيان لها أمس الجمعة أن الكنائس ستظل مفتوحة للصلوات الفردية فقط.

يأتي ذلك في ظل مطالبة العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بتعليق الصلوات الجماعية في الكنائس.

وأعلنت الهيئة العليا بالكنيسة الإنجيلية وقف جميع الصلوات وإغلاق الكنائس قاطبة على مستوى الجمهورية حتى نهاية مارس/آذار الجاري، تجنبا لانتشار كورونا.

 
كما قرر المجلس الأعلى للجامعات اليوم السبت تأجيل امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني إلى نهاية شهر مايو/أيار القادم، وفقا للجداول التي ستعلن من كل جامعة، أو في موعد يتم إعلانه لاحقا وفقا لمستجدات الأمور.

وأكد بيان المجلس الأعلى للجامعات أنه "في حالة استمرار تعطيل الدراسة بعد المواعيد المعلنة سابقا، سيتم إلغاء امتحانات منتصف الفصل الدراسي الثاني وضم درجاتها إلى امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول".

 
بدوره أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفى وزيري إغلاق جميع المتاحف والمواقع الأثرية بمصر ابتداء من صباح الاثنين القادم وحتى نهاية مارس/آذار الجاري، وذلك للتعقيم والتطهير وتطبيق إجراءات السلامة والوقاية بالتعاون مع وزارة الصحة.

ودعا نائب رئيس هيئة السكك الحديد سامي عبد التواب المصريين إلى البقاء بالمنزل وعدم ركوب المواصلات العامة إلا للضرورة ضمن الإجراءات المتخذة لمواجهة كورونا.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة,الإعلام المصري