الثالثة خلال عام.. بدء الانتخابات الإسرائيلية وإغلاق شامل للضفة وغزة

بدأ الإسرائيليون اليوم الاثنين الإدلاء بأصواتهم لانتخابات الكنيست (البرلمان)، وهي الثالثة التي تجري في غضون أقل من عام، وسط مخاوف من استمرار حالة عدم الحسم واللجوء لانتخابات رابعة.

وبحسب لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية يبلغ عدد لمن لهم حق الاقتراع ستة ملايين و454 ألفا، سيدلون بأصواتهم في أكثر من 11 ألف مركز اقتراع.

وطبقا للجنة فإن ثلاثين قائمة وحزبا تخوض هذه الانتخابات، ولكن استطلاعات الرأي العام تشير إلى أن ثمانية أحزاب وكتل هي التي ستفوز بالتمثيل في الكنيست المقبل.

وهذه الكتل هي الكيانات اليمينية، حزب الليكود برئاسة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو و"شاس" برئاسة وزير الداخلية ارييه درعي و"يهودوت هتوراه" برئاسة نائب وزير الصحة يعقول ليتسمان، وتحالف يمينا برئاسة وزير الدفاع نفتالي بينيت، وإسرائيل بيتنا برئاسة وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان.

ومن الوسط، أزرق أبيض برئاسة الرئيس الأسبق لأركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، وتحالف "العمل-غيشر-ميرتس" برئاسة عمير بيرتس.

ومن الأحزاب العربية، يتوقع فوز القائمة المشتركة بمقاعد في الكنيست، وتضم هذه القائمة تحالفا من أربعة أحزاب عربية.

وإلى جانب الهواجس من انتشار فيروس كورونا، تسود مخاوف من إمكانية العودة إلى صناديق الاقتراع مجددا في حال إخفاق المرشحين مجددا بتشكيل حكومة، كما جرى بعد العمليتين الانتخابيتين اللتين جرتا في أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول الماضيين.

وستكون نتيجة الانتخابات حاسمة بالنسبة لنتنياهو الذي يكافح من أجل البقاء بالسلطة، في ظل اتهامات له بالفساد.

وبمناسبة الانتخابات، أعلنت إسرائيل عن فرض الإغلاق الشامل على الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم الاثنين.

المصدر : الفرنسية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة