أزمة اللاجئين.. طفل يغرق ومهاجر يتحدث: اليونان تخيرنا بين القتل والعودة

أعلن خفر السواحل اليوناني اليوم انتشال جثة طفل وإنقاذ 47 لاجئا، وتحدث أحد المهاجرين عن تهديدات اليونانيين لهم، في حين شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ضرورة تحمل أوروبا العبء.

وقال مسؤول في الشرطة اليونانية إن عملية الانتشار والإنقاذ جرت بعد انقلاب قارب اللاجئين المتجهين من تركيا إلى جزيرة ليسبوس اليونانية.

وأفاد المسؤول بأن ألف مهاجر على الأقل وصلوا جزر شرق بحر إيجة اليونانية منذ صباح الأحد.

وفي هذا السياق، قال مصدران أمنيان تركيان لرويترز إن مهاجرا سوريا كان يسعى للعبور من تركيا إلى اليونان لقي حتفه اليوم متأثرا بجروحه بعدما تدخلت قوات الأمن اليونانية لمنع عبور مهاجرين تجمعوا على الحدود.

وحاول أكثر من عشرة آلاف مهاجر، منذ الخميس الماضي، المرور عبر الحدود البرية، حيث أطلق الحراس الغاز المدمع على الحشود التي حوصرت في المنطقة الواقعة بين السياجين الحدوديين بين البلدين.

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه تلقى اتصالات هاتفية عدة من قادة في الاتحاد الأوروبي لمنع تدفق اللاجئين، لكنه أكد أن مسألة اللاجئين حسمت، وأن تركيا لن تغلق الأبواب مجددا أمام اللاجئين باتجاه أوروبا.

وكان أردوغان أعلن السبت الماضي فتح حدود بلاده مع الاتحاد الأوروبي للسماح للمهاجرين الموجودين على الأراضي التركية بالعبور باتجاه أوروبا، وذلك بالتزامن مع احتدام المعارك بين المعارضة السورية المدعومة من تركيا وقوات النظام في شمال غرب سوريا.

القتل أو العودة
وفي هذا السياق، نقلت وكالة الأناضول عن أحد المهاجرين ممن فشلوا في العبور إلى الأراضي اليونانية؛ أن خفر السواحل اليونانية حاصرت زورقهم في البحر وخيرتهم بين العودة إلى تركيا أو القتل.

وانطلق زورق مطاطي على متنه نحو أربعين مهاجرا أفريقيًّا وإيرانيّا وسوريّا، من قضاء بودروم بولاية موغلا التركية، باتجاه الجزر اليونانية في بحر إيجة.

وعند اقتراب زورق المهاجرين من سواحل اليونان واجهته فرق خفر السواحل ومنعته من الوصول إلى البر.

وذكر أحد المهاجرين ممن نزلوا من الزورق -للصحفيين المتواجدين على البر التركي- أن خفر السواحل اليونانية أطلقت النار في الهواء وخيرتهم بين العودة إلى الأراضي التركية أو قتلهم.

وأضاف أن زوارق خفر السواحل اليونانية عمدت إلى الطواف حول زورق المهاجرين، وتشكيل موجات تبلل إثرها المهاجرون.

وبدأ تدفق المهاجرين على الحدود الغربية لتركيا ابتداء من مساء الخميس، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات