الفيروس يقتل ثلاثة إيرانيين كل ساعة.. مسؤول إيراني: سنتعرض لخسائر فادحة إن لم نسيطر على كورونا في أسبوعين

قال علي رضا رئيسي مساعد وزير الصحة الإيراني إن بلاده ستتعرض لخسائر فادحة إذا لم تسيطر على فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال أسبوعين.
 
في حين كشف إيرج حريرجي مساعد وزير الصحة الإيراني أن ثلاثة إيرانيين يموتون و43 آخرين يصابون بالفيروس كل ساعة.
 
ودعا حريرجي، الذي باشر عمله في لجنة مكافحة تفشي الفيروس بعد شفائه من الإصابة، المواطنين الإيرانيين إلى المكوث في منازلهم خلال عطلة رأس السنة الإيرانية (النوروز).
 
وقال علي رضا رئيسي في تصريحات أدلى بها الأربعاء "إذا لم نسيطر على الفيروس خلال 15 يوما كحد أقصى، فإن هذا يقتضي أن يمتد أمد محاربتنا له شهرين آخرين، وعندئذ سنتعرض لخسائر كبيرة للغاية".
 
وأضاف، خلال مشاركته يوم أمس في اجتماع عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع عدد من عمداء كليات الطب الإيرانية للتباحث حول سبل التصدي للفيروس، أنه استفاد من الكشف الطبي لحد الآن 22 مليونا و500 ألف شخص، في إطار حالة التعبئة الوطنية لمواجهة الفيروس.
 
وكانت وزارة الصحة الإيرانية أعلنت في وقت سابق اقتراب عدد من ماتوا جراء الإصابة بالفيروس من 1135 حتى ظهر الأربعاء، في حين سُجلت 17361 إصابة.
 
من جهة أخرى ذكر التلفزيون الرسمي الإيراني يوم الأربعاء أن المرشد الأعلى للجمهورية علي خامنئي سيعفو عن 10 آلاف سجين، بينهم سجناء سياسيون بمناسبة النوروز.
 
وكانت إيران أفرجت مؤقتا عن نحو 85 ألف شخص من السجون بينهم معتقلون سياسيون في إطار إجراءات مواجهة وباء كورونا.
 
ودافع الرئيس حسن روحاني عن تعامل حكومته مع الوباء رغم عدم فرضها إغلاقا شاملا، حيث إن إيران من بين الدول التي سجلت أعلى عدد وفيات بالوباء خارج الصين التي انتشر منها الفيروس نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي. 
المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة